يوليو 21, 2011

في خطوة تهدف إلى تعزيز التعاون والشراكة على الصعيد العالمي، أبرمت منطقة خليفة الصناعية (كيزاد) وبنك بارودا، ثالث أكبر بنك في الهند والذي يضم أكثر من 3,400 فرعاً في 26 دولةً في أنحاء العالم، مذكرة تفاهم لتوفير الخدمات والحلول المالية لعملاء كيزاد، فضلا عن التعاون المشترك لاستقطاب الاستثمار الأجنبي المباشر لدعم التنويع الاقتصادي القائم على المعرفة والمهارات العالية ورأس المال للصناعات الكثيفة وفقاً لرؤية أبوظبي الإقتصادية 2030.

وسيدمج بنك بارودا مجموعة من خدمات التجزئة المصرفية والتجارية لـ كيزاد، بالإضافة إلى الإهتمام بالنشاطات التسويقية المشتركة، خصوصا في ما يتعلق بالحملات التسويقية العالمية، والتي بدأتها كيزاد في الهند منذ شهر مايو من العام الحالي.

وقال السيد خالد سالمين، نائب الرئيس التنفيذي للمناطق الصناعية في شركة أبوظبي للموانئ: “يعد العمل مع شريك مالي واستراتيجي عالمي أمراً أساسياً في عرض المزايا الفريدة لـ كيزاد في الهند والبلدان الأخرى التي تستهدفها كيزاد لحملاتها التسويقية العالمية. وستتخذ شراكتنا مع بنك بارودا دوراً هاماً لدعم ومؤازرة الجهود التي نبذلها في شبه القارة الهندية.”

وعلق السيد آشوك كيه غوبتا، الرئيس التنفيذي لعمليات منطقة الخليج في بنك بارود، على هذه الشراكة العالمية بالقول: “يسرنا الوصول إلى اتفاق للتعاون المشترك بين المؤسستين، حيث يتضمن الاتفاق على دعم بنك بارودا لـ كيزاد، وهي منطقة صناعية مرموقة، في استقطاب استثمارات جديدة من خلال دعم الصناعات واستقطاب المستثمرين من الهند وأنحاء أخرى من العالم. ومع هذا، فإن بنك بارودا قد بدء بالفعل بالمساهمة في النمو الإقتصادي والصناعي في أبوظبي، حيث سيساهم البنك بشكل أكبر في تنمية الإمارة والعمل من أجل تحقيق الأهداف المرجوة وفقاً لرؤية أبوظبي الإقتصادية 2030.” 

وكانت شركة ابوظبي للموانئ قد أطلقت منطقة خليفة الصناعية (كيزاد) التي تبلغ مساحتها 417 كيلومتراً مربعاً، في شهر نوفمبر من العام 2010، وهي تقع في منطقة الطويلة بين إمارتي أبوظبي ودبي. وتوفر (كيزاد) لعملائها خيارات متعددة لتتناسب مع مختلف احتياجاتهم بما في ذلك حرية العمل في المناطق الحرة و غير الحرة، بهدف استقطابهم إلى المجمعات الصناعية وفقاً لرؤية أبوظبي 2030. وتشمل المجمعات الصناعية كلاً من صناعات الألومنيوم، والصلب، والمنتجات الهندسية المعدنية، والبتروكيماويات، والأدوية والمعدات الطبية، والورق والطباعة والتغليف، والأغذية، والخدمات اللوجستية والتجارة.