أكتوبر 17, 2011

17 أكتوبر 2011

في خطوة تهدف إلى تعزيز العلاقات الإقتصادية والتجارية المتميزة ما بين أبوظبي والهند، استضافت منطقة خليفة الصناعية “كيزاد” أعضاء من مجلس الأعمال الهندي، أحد أكبر الجمعيات التجارية في البلاد، وذلك خلال ملتقى حصري للأعمال أقيم يوم الإثنين 17 أكتوبر على جزيرة ياس. 

واستقطب هذا الحدث أكثر من 150 عضواً من أبوظبي ودبي والشارقة، بالإضافة إلى كبار رجال الأعمال والمسؤولين الحكوميين البارزين في المجتمع، وذلك في حضور سعادة لوكيش مايسور كابانياه، السفير الهندي لدى دولة الإمارات العربية.

ويشار إلى إن كيزاد أطلقت حملتها التسويقية في وقت سابق من هذا العام، حيث تم اختيار مدينة مومباي الهندية كأحد أبرز المدن لهذا الغرض نظراً للعلاقة الإستراتيجية التي تربطها مع دولة الإمارات العربية المتحدة، وكونها ثالث أكبر شريك تجاري للصادرات غير النفطية بين البلدين والمتنامية في كل سنة مالية. 

وتسعى كيزاد إلى ترسيخ علاقاتها مع مجتمع الأعمال الهندي المحلي في أعقاب حملة التعريف الناجحة لكيزاد في الهند خلال شهر مايو من هذا العام، حيث أتاح السيد خالد سالمين، نائب الرئيس التنفيذي للمناطق الحرة في شركة أبوظبي للموانئ، للحضور فرصة التعرف على أحد أكبر المناطق الصناعية في العالم، وألقى الضوء بشكل مفصل في حينها على  الخطة الرئيسية لكيزاد والقيمة التي تقدمها للمستثمرين في بيئة المناطق الحرة وغير الحرة على حد سواء، وكذلك مراحل أعمال البنية التحتية والتي تجري على قدم وساق، حيث يتوقع إتمام المرحلة الأولى من المنطقة الصناعية،  والتي تبلغ مساحتها 51 كيلومتراً مربعاً وبقيمة استثمارية تبلغ 26.5 مليار دهم، خلال الربع الأخير من 2012.

وتعليقاً على هذه المناسبة،  قال السيد خالد سالمين، نائب الرئيس التنفيذي للمناطق الحرة في شركة أبوظبي للموانئ: “تعد الهند واحدة من أهم الأسواق بالنسبة لدولة الإمارات، من هنا، تتيح كيزاد إمكانيات كبيرة لما يتعلق بتقديم بيئة عمل فريدة من نوعها للشركات الهندية وبالتالي تعزيز فرص النمو من خلال تحفيز الاستثمار وتوطيد العلاقات التاريخية بين البلدين. وأظهرت العديد من الشركات الهندية إهتماماً بالتعاون مع كيزاد، وهو أمر مشجع للغاية ونتطلع إلى العمل معها في المستقبل القريب. “