ديسمبر 18, 2011

أبوظبي: أبرمت منطقة خليفة الصناعية أبوظبي (كيزاد) اليوم عقد مساطحة طويل المدى مع تالكس، شركة الطويلة لسحب الألومينيوم. وقد تم توقيع الاستثمار الذي تبلغ قيمته 735 مليون درهم إماراتي في المقر الرئيسي لموانئ أبوظبي في أبوظبي، وبحضور السيد خالد سالمين، نائب الرئيس التنفيذي لمنطقة خليفة الصناعية في موانئ أبوظبي، والسيد جمال سالم الظاهري، رئيس مجلس إدارة شركة تالكس.

وبموجب هذه الاتفاقية التي تعد إضافة مميزة لمجمع الألمنيوم الذي يحتضن إلى جانب تالكس شركة الإمارات للألمنيوم (إيمال)- المستأجر الرئيسي في هذا المجمع، تم منح شركة تالكس مساحة تبلغ 200,000 متر مربع في إحدى أكبر المناطق الصناعية في العالم. وتعد شركة تالكس نتاجاً لشراكة استراتيجية بين شركة أدبيك، شركة أبوظبي للصناعات الأساسية، وشركة الخليج للسحب. ومن المتوقع أن تستهل عملياتها في كيزاد
في الربع الأخير من العام 2013، وذلك لانتاج منتجات السحب عالية الجودة لأسواق السيارات ذات الاحتياجات الخاصة.

وعبر السيد خالد سالمين عن سروره بإعلان هذه الاتفاقية الطويلة المدى مع تالكس، أول مستثمر للمنتجات المتوسطة في مجمع الألومنيوم في كيزاد، حيث أوضح إن الشركة ستستفيد من تواجد شركة إيمال في مجمع الألمنيوم لتوفير الألومنيوم المصهور ونقله عبر الطريق المخصص له (الألومينيوم المصهور)، لتزود العملاء بمنتجات السيارات العالية الجودة فضلاً عن تعزيز التنافسية. وعبر عن سعادته لتقديم كافة أشكال الدعم لشركة تالكس وإلى إرساء علاقة طويلة الأمد تعود بالنفع لكلا الطرفين وبما يتماشى مع رؤية أبوظبي 2030 الرامية إلى تحقيق التنوع الإقتصادي.

وأضاف السيد جمال سالم الظاهري، رئيس مجلس إدارة شركة تالكس، قائلاً:

“يعد ابرام عقد المساطحة مع موانئ أبوظبي خطوة أولى في مسيرتنا لترجمة توجيهات القيادة الرشيدة لدعم القطاع الصناعي وخلق فرص العمل للمواطنين ذات مستوى عال. ونحن مسرورون لإقامة هذا المشروع في كيزاد، خاصة وإن هذه الشراكة بين أدبيك والخليج لسحب الألمنيوم ستضع دولة الإمارات العربية المتحدة في طليعة الدول المنتجة لمقاطع الألمنيوم المسحوب من جانب، وتعمل على توفير المواد اللازمة لتطوير الصناعات التحويلية وخلق التجمعات الصناعية المتكاملة التي تؤدي إلى النمو الاقتصادي وتنويع مصادر الدخل في أبو ظبي وفقاً لرؤية أبوظبي 2030 من جانب آخر.”

ويسهل الطريق المخصّص لنقل الألمنيوم المصهور عملية نقل الألمنيوم المصهور من المصاهر إلى منتجي المنتجات الخفيفة في هيئة سائلة، الأمر الذي سيقلل من نسبة تكاليف النقل بشكل كبير والأثر البيئي السلبي، وتوفير طاقة تعادل استخدام 160,000 منزل. ومن خلال المكانة الرائدة لمصهر شركة إيمال، والذي يتوقع له أن يصبح أكبر المصاهر ذات الموقع الواحد في العالم، سيتم تصنيع المنتجات الخفيفة في ظل هذه الاتفاقية بنظام عامودي متكامل، والذي يقدم عملية سلسة لمنتجي المنتجات الرئيسية وصولاً إلى الخفيفة. ومن المنتجات النهائية التي سيتم تصنيعها ضمن اتفاقية تالكس منتجات النقل والمنتجات الصناعية والالكترونية ومعدات الطاقة الشمسية ومعدات الطرق والمعدات المعمارية.

وعلّق السيد ماجد الغرير، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات الغرير والعضو المنتدب شركة الخليج للسحب، بالقول:

“نأمل بتوقيع اتفاقية المساطحة بين شركة ابوظبي للموانئ و شركة الطويلة لسحب الالمنيوم ( تالكس ) ان يتم البدء بالاعمال المدنية في النصف الثاني من العام القادم. ان هذا المشروع المشترك ما بين شركة الخليج للسحب و شركة ابوظبي للصناعات الاساسية هو خطوة اخرى لتعزيز مكانتنا كلاعب اقليمي رئيسي في مجال صناعة سحب الالمنيوم. و ان موقع شركة الطويلة لسحب الالمنيوم في كيزاد ( كيزاد ) يعتبر موقع مهم و استراتيجي من حيث قرب الشركة من مورد المواد الخام الرئيسية لسبائك الالمنيوم ( شركة ايمال ). و كذلك قرب الشركة من ميناء خليفة الذي تم بناؤه على احدث المعايير و تجهيزه باحدث المعدات، وشركة الطويلة لسحب الألمنيوم هي شركة عالمية حققت نجاحات مشهودة في التنافسية في صناعة الالمنيوم في الأسواق العالمية من خلال تقديم منتجات عالية الجودة. هذا يؤكد من جديد التزامنا لمواصلة تعزيز سمعة المنطقة باعتبارها المورد الرئيسي في سوق صناعة الالمنيوم.”

ويشار إلى أن هذه المناسبة قد شهدت أيضاً افتتاح مركز الزوار الجديد في الطويلة والذي يمنح العملاء والزوار تجربة تفاعلية تمنكهم من الحصول على رؤية مستقبلية لما ستكون عليه منطقة خليفة الصناعية حين اكتمالها وما ستوفره لهم من خدمات ودعم وطريقة عملها وكيفية مساهمتها في تحقيق التنويع الاقتصادي للإمارة. ويجدر الذكر بأنه من المتوقع توقيع المزيد من الاتفاقيات على إثر هذه الاتفاقية في الأشهر القليلة القادمة تمثيلاً لالتزام كيزاد بدعم رؤية أبوظبي 2030.