أبريل 23, 2012

أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة: أبرمت منطقة خليفة الصناعية أبوظبي (كيزاد) اليوم عقد مساطحة جديد مع شركة التالة وذلك خلال مشاركتها في معرض هانوفر الصناعي الدولي  2012 هذا الأسبوع. ويأتي هذا الاتفاق خلال الزيارة الثانية لكيزاد للمعرض الصناعي المرموق كجزء من الجناح الوطني الإماراتي تحت رعاية دائرة التنمية الاقتصادية.

ووقعت كيزاد عقد المساطحة مع شركة التالة الإماراتية لتصنيع الألواح عالية الجودة المصنوعة من مخلفات أشجار النخيل والتي تعد صديقة للبيئة والأول من نوعها في المنطقة، حيث ستقوم شركة بينوس الألمانية الرائدة في تصنيع الألات والمعدات المُصنعة للألواح الخشبية  بتوفير الآلات للمصنع الجديد الذي سيباع انتاجه في دولة الإمارات العربية المتحدة ومختلف الدول في منطقة الشرق الأوسط. وتم توقيع عقد المساطحة في الجناح الإماراتي المشارك في المعرض وبحضور معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التجارة الخارجية الإماراتية، والسيد خالد سالمين، نائب الرئيس التنفيذي للمناطق الصناعية في شركة ابوظبي للموانئ، والسيد حاتم فرح، رئيس مجلس إدارة شركة التالة، والسيد برندت غريتين، رئيس شركة بينوس.وبناءً على هذه الاتفاقية، سيجري تخصيص مساحة 50,000 متر مربع لصالح شركة التالة وشركة بينوس  في كيزاد، أحد أكبر المناطق الصناعية في العالم، لإقامة مصنع لانتاج الألواح الخشبية ذات الجودة العالية والتي ستستخدم لصناعة الأثاث والمنازل المصنعة مسبقاً والأعمال الخشبية والبناء وغيرها من الاستخدامات المختلفة.

كما وقامت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي ، وزيرة التجارة الخارجية، بافتتاح المعرض الذي تشارك فيه كيزاد تحت رعاية دائرة التنمية الاقتصادية، وبحضور سعادة محمد عمر عبد الله وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي.

وعبر السيد خالد سالمين في تعليقه على زيارة كيزاد للسوق الألماني للمرة الثانية عن سعادته بالمشاركة ضمن الجناح الإماراتي هذا العام مثمناً الدعم الكبير والمتواصل من جانب دائرة التنمية الاقتصادية ومعالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي ومعالي محمد عمر عبدالله. كما عبر عن سعادته بتوقيع الاتفاقية مع شركة التالة وشركة بينوس في إطار مشاركتهم في معرض هانوفر بالتزامن مع موعد افتتاح المرحلة الأولى من المنطقة في الربع الأخير من هذا العام بعد اكتمال 85% من المشروع حتى الآن.

ومن جانب آخر، كشف السيد سالمين عن توقيع أربع اتفاقيات مع شركات محلية حتى الآن لافتاً إلى خطط كيزاد الرامية إلى توقيع 12 اتفاقية أخرى عما قريب. وعبر عن تطلعه لاستقبال المستثمرين الجدد في المنطقة الصناعية قريباً حيث ستوفر لهم أفضل الخدمات والمزايا.

وأضاف السيد حاتم فرح، رئيس مجلس إدارة شركة التالة قائلاً: “لطالما حرصنا على دعم المبادرات التي تطلقها حكومة دولة الإمارات وبالأخص تلك التي تسهم في تفعيل عجلة الاقتصاد وتطوير القطاع الصناعي، وخاصة المساهم منها في المحافظة على البيئة. ونحن نفخر كوننا جزءاً من هذا المشروع الضخم ونتطلع لبدء العمل مع شركة بينوس في كيزاد لتحقيق أهدافنا.”

وقال السيد برندت غريتين، رئيس شركة بينوس: “حالياً يتم استيراد الألواح الخشبية عالية الجودة من الأسواق العالمية. من خلال هذا الإتفاق، ستتمكن منطقة الشرق الأوسط من انتاج ألواحها المصنوعة من مخلفات أشجار النخيل، أحد الموارد الطبيعية المتواجدة في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. تعد كيزاد الخيار الأمثل للقيام بهذه الأعمال نظراً لما توفره من سهولة الوصول إلى الأسواق العالمية والتكاليف التشغيلية المنخفضة والإمكانيات المستقبلية الواعدة لإمارة أبوظبي. وتتيح مثل هذه المزايا فرصة ممتازة لنمو أعمالنا تماشياً مع نمو المنطقة الصناعية. نحن نتطلع للبدء بأعمالنا في كيزاد وبناء علاقة طويلة الأمد معها.”

هذا ويعد معرض هانوفر الصناعي الدولي 2012 من أكبر المعارض الدولية في العالم، حيث يحتضن أحدث التكنولوجيا في القطاع الصناعي. ويقام المعرض هذا العام في الفترة ما بين 23-27 من إبريل بمشاركة عارضين من مختلف أنحاء العالم.