مايو 1, 2012

أبوظبي، 1 مايو 2012: أعلنت منطقة خليفة الصناعية أبوظبي (كيزاد) اليوم عن توقيع عقد مساطحة مع شركة البريك للاستثمار، لإقامة مصنع متخصص بإنتاج معدن السيليكون، والذي سيزود مصاهر الألومينيوم في المنطقة بسيليكون عالي الجودة. وقد تم توقيع عقد المساطحة لإنشاء المصهر باستثمار بقيمه 638 مليون درهم إماراتي، خلال المؤتمر العالمي للألمنيوم في دورته السابعة عشرة في فندق فيرمونت باب البحر في أبوظبي، بحضور السيد خالد سالمين، نائب الرئيس التنفيذي لمنطقة خليفة الصناعية في شركة أبوظبي للموانئ، والسيد شكري البريك، رئيس مجلس إدارة شركة البريك للاستثمار، والسيد سعيد المزروعي، رئيس شركة الإمارات للألومينيوم “إيمال” ومديرها التنفيذي.

وبناءً على هذا الاتفاق، تم منح شركة البريك للاستثمار مساحة تبلغ 316,413 متر مربع في كيزاد، حيث ستقوم شركة البريك للاستثمار باستخدامها لإنتاج السيليكون عالي الجودة، والذي يستخدم عادة في صناعة الألومينيوم كعنصر اضافي لتعزيز متانة الألومنيوم المطاوع. ويستخدم معدن السيليكون كعنصر أساسي في عملية إنتاج الألومينيوم، والذي سيصبح أكثر انتشاراً عند نمو مجال صب المعادن في المنطقة.

وتأتي أهمية وجود شركة البريك للاستثمار كشركة محلية لتصنيع معدن السيليكون نسبةً للكمية الكبيرة المستوردة من المعدن، حيث ستتمكن الشركة بمنتجها الجديد من تعزيز مكانتها في الأسواق المحلية والإقليمية، خاصة بسبب قربها من ميناء خليفة، إضافة إلى توفير كيزاد لشبكة السكك الحديدية والمواصلات البرية.

وعبر السيد خالد سالمين الكواري نائب الرئيس التنفيذي لمنطقة خليفة الصناعية في شركة أبوظبي للموانئ، عن فخر كيزاد باستقبال شركة البريك للاستثمار، مؤكداً على توفير كيزاد الفرص للعديد من الصناعات القيمة من خلال إنتاج معدن السيليكون التي تؤدي إلى إنتاج سبائك الألومينيوم عالية الجودة. وأعرب السيد خالد سالمين عن ثقته من استفادة شركة البريك للاستثمار من الخدمات المتوفرة في كيزاد التي تتضمن سهولة الوصول إلى الأسواق العالمية من خلال ميناء خليفة الذي يقع بالقرب من منطقة خليفة الصناعية، والذي من شأنه أن يسهل عملية الوصول إلى الأسواق المستهدفة وبكفاءة. وأشار إلى أن هذا المشروع يبرز الدور الذي تلعبه كيزاد في تطوير المجمّعات الصناعية المتكاملة من خلال استقطاب المشاريع في سلسة التوريد الصناعية وتقديم الخدمات المساندة في نطاق جغرافي متقارب، مما يؤدي إلى زيادة الفاعلية وخفض التكاليف.”

وشدد السيد شكري البريك، رئيس مجلس إدارة شركة البريك للاستثمار، عن فخر الشركة بالتعاقد مع كيزاد، التي ستوفر لهم ميزة الاستفادة من شبكة مواصلاتهم المميزة، والتي ستعمل على تأمين وصول منتجات شركة البريك بيسر إلى جميع عملائها في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، مما سيؤمن لها ميزة تنافسية متقدمة، وهذا بدوره سيعزز من إنتاجها. وعبر السيد شكري عن تطلع شركة البريك إلى تزويد مصانع الألومينيوم بالمواد الاستراتيجية القيمة، إضافة إلى زيادة فرص العمل لمواطني الدولة. إن تلك التطلعات من شأنها تأكيد إلتزام الشركة بتعزيز رؤية أبوظبي الهادفة إلى تعزيز التنّوع الاقتصادي من خلال الاستثمار بالصناعات.

وتدير شركة البريك العديد من الاستثمارات مثل خدمات التنقيب على النفط والغاز، والبناء، والخدمات المتعلقة ببناء العقارات، والضيافة، وحقوق الامتياز. وجدير بالذكر أن الشركة تخطط للبدء في بناء مصهر السيليكون خلال عام 2013 لتصبح جاهزة لإدارة عملياتها في عام 2015.