نوفمبر 11, 2012

في خطوة هي الأولى التي تستهدف سوق المملكة المتحدة، شاركت كيزاد (كيزاد) في منتدى أبوظبي للاستثمار الرابع في لندن، والذي يقام في العاصمة البريطانية لندن بتنظيم من دائرة التنمية الإقتصادية في أبوظبي، وبحضور معالي ناصر أحمد خليفة السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي. وتعد كيزاد راعياً رئيسياً لهذا المنتدى.

 

وخلال المنتدى، استمع رجال الأعمال البريطانيون إلى شرح مفصل عن مشروع كيزاد الذي تم تخصيص مساحات فيه للوفاء بمتطلبات قطاعات معينة، حيث تعرف المشاركون على المنافع العديدة المتاحة في هذا المشروع مثل الخدمات الرئيسية والبنية التحتية المتطورة وبيئة عمل خالية من الضرائب تمنحهم الوصول اليسير إلى الأسواق العالمية.

وفي معرض تعليقه على المشاركة في منتدى أبوظبي للاستثمار الرابع في لندن، أكد السيد خالد سالمين، الرئيس التنفيذي لـ كيزاد، بأن المملكة المتحدة تشكل أحد الأسواق المهمة لكيزاد، حيث عبر عن سعادته للقاء قادة الأعمال البريطانيين في هذا المنتدى المتميز. وأكد على أهمية استقطاب الشركات البريطانية للعمل في سوق أبوظبي وتعزيز عملياتها من خلال الاستثمار في كيزاد التي تتيح منافع تنافسية غير مسبوقة.

وتستضيف FDi Intelligence، في أعقاب المنتدى، وبالتعاون مع كيزاد، منتدى “فرص الصناعة الجديدة في أبوظبي: تعظيم المنافع التنافسية للمناطق الصناعية المتميزة في كيزاد” والخاص بـ فايننشال تايمز ليمتيد. ويتضمن هذا الحدث خطاباً رئيسياً يقدمه السيد توني دوجلاس، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للموانئ إضافة إلى جلسات نقاشية يشارك فيها خبراء تطوير الأعمال من الشرق الأوسط والمملكة المتحدة لتقديم الرؤى الخاصة بجني المنافع من خلال التوسع في سوق أبوظبي. وتتضمن القضايا التي سيناقشها المنتدى “الخطوط العريضة لرؤية أبوظبي الاقتصادية 2030″، و”موقع كيزاد الصناعي في الوصول إلى أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا”، “تعزيز الأعمال في أبوظبي- الخطوط العريضة للقضايا المالية والقانونية”.

هذا، ويستهدف منتدى أبوظبي للاستثمار الرابع في لندن كبار التنفيذيين من قطاعات العمل ذات الصلة بأعمال كيزاد الحيوية مثل الألمنيوم والفولاذ والمنتجات المعدنية المهندسة والاستخدامات المتعددة (الأدوية والمعدات الطبية والأغذية والطباعة والتعبئة) إضافة إلى قطاعي التجارة والخدمات اللوجستية.

وتتمثل استراتيجية كيزاد في استقطاب الشركات العالمية وإرساء أفضل الممارسات على الصعيد العالمي في قطاع الصناعة. وسيرسي المشروع معايير جديدة في البنية التحتية وبيئة الأعمال الخاصة بالمناطق الصناعية ولتسهم بالتالي في تعزيز القدرات التنافسية لـ أبوظبي على الصعيد العالمي والمساهمة في تحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030.