مارس 26, 2013

أعلنت اليوم شركة البريك للإستثمار عن تعيينها لبنك جيفريز الإستثماري الأمريكي كمستشاراً مالياً دولياً. وبهذا التعيين يصبح البنك مسؤولاً عن تقديم خدماته الإستشارية لشركة البريك حول المشروع الذي تعتزم إنشاؤه والخاص بإقامة أول مصنع في الشرق الأوسط لإنتاج معدن السيليكون، وذلك في منطقة خليفة الصناعية في أبوظبي (كيزاد).

 وكانت البريك للإستثمار قد أعلنت عن حجزها لقطعة أرض في كيزاد بمساحة تبلغ 3.4 مليون قدم مربع، وفي شهر مايو من عام 2012، وخلال مؤتمر إقليمي لصناعة الألمنيوم، وقعت شركة البريك مع كيزاد عقد مساطحة طويل الأجل في حضور أعضاء من مجلس الإدارة في كل من كيزاد و إيمال (شركة الإمارت للألمنيوم)، وتم الإعلان خلال هذا التوقيع عن عزم شركة البريك الإستثمار بمبلغ 734 مليون درهم لإنشاء أول مصنع لإنتاج السيليكون عالي الجودة في المنطقة والذي يستخدم عادة في صناعة الألومنيوم، الأمر الذي يُعد اضافة كبرى داعمة لمجمع صناعة الألمونيوم في كيزاد.

 وقال السيد شكري البريك، رئيس مجلس إدارة شركة البريك للإستثمار، أثناء تواجده في المكتب الرئيسي لكيزاد بمنطفة الطويلة:” يسعدنا أن نعلن عن أحدث التطورات التي يشهدها مشروع إنشاء مصنع انتاج السيليكون. يأتي تعيين بنك جيفريز للاستثمار بمثابة قيمة مضافة تنضم لقائمة العوامل التي تعزز من ثقتنا في نجاح المشروع بجانب المرافق المتطورة والبنية التحتية القوية التي تمتلكها كيزاد”.

 وبدوره قال خالد سالمين الكواري، الرئيس التنفيذي لمنطقة خليفة الصناعية (كيزاد) :” يسعدنا أن تستقبل كيزاد اليوم ممثلي شركة البريك وبنك جيفريز، إن هذه الزيارة ستمكننا من تسليط الضوء على المزايا الاستثنائية والفرص الإستثمارية الفريدة التي توفرها كيزاد لعملائها”.

 وأضاف الكواري :” إن زيارة اليوم وما أثمرت عنه من اتفاق إنما تؤكد على حقيقة إمتلاك كيزاد لبنية تحتية قوية تُمكن عملاءنا من الاعتماد عليها كضمان قوي يُعزز من ثقة المستثمرين الدوليين”.

 وبعد الانتهاء من مراسم توقيع اتفاقية التفاهم، قام الوفد الزائر من كل من شركة البريك للإستثمار وبنك جيفريز الإستثماري، برفقة عدد من المسؤولين في كيزاد بجولة ميدانية لمنطقة خليفة الصناعية وكذلك لميناء خليفه.