مايو 29, 2013

عقب مشاركتها الناجحة في أكبر المعارض الصناعية العالمية “هانوفر ميسي” هذا العام، بدأت كيزاد “كيزاد” المملوكة بالكامل والتابعة لشركة أبوظبي للموانئ بجني ثمار علاقات استثمرتها خلال فعاليات المعرض. وتستقبل كيزاد اليوم في فندق فيرمونت باب البحر في أبوظبي، وفداً رفيعاً من مدراء تنفيذيين لكبريات الشركات الصناعية الألمانية ضمن فعاليات المؤتمر السنوي الخامس من “يوم الصناعة الألمانية”.

وانعقد المؤتمر تحت رعاية سعادة سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد وشارك في كلمات الافتتاح سعادة عبدالله سلطان الفن الشامسي، وكيل وزارة الاقتصاد المساعد للشؤون الصناعية، وسعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أرنو فوكس، الرئيس التنفيذي للشركة الألمانية للتمويل المؤسسي المنظمة للحدث، وخالد سالمين الكواري العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لكيزاد “كيزاد” الشريك الاستراتيجي للمؤتمر.

ويوفر هذا اللقاء السنوي منصة هامة لتمكين الأطراف المشاركة من تبادل الخبرات ومشاركة المعرفة وتعزيز الروابط التجارية بين أبوظبي وشركاء الأعمال الأمر الذي من شأنه استكشاف الفرص الاستثمارية ومناقشتها.

واستعرض خالد سالمين العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لكيزاد “كيزاد” خلال كلمته التي ألقاها في افتتاح جلسات المؤتمر أمثلة حديثة عن استثمارات بملايين الدولارات لاثنتين من أضخم الشركات الألمانية ساهمت بشكل فاعل في تعريف قطاع الصناعة الألماني بالمزايا التي تجذب المستثمرين. وقال إن شركتين ألمانيتين مثل “كي إس بي”  KSB التي تقوم ببناء أكبر مركز خدمة لها في منطقة الخليج العربي في كيزاد تنوي التوسع ليصبح مركزها هذا أكبر مراكزها عالمياً. وأضاف إن “باور انترناشيونال” Bauer International قررت بناء مركزاً للخدمات اللوجستية والصيانة ليدعم عملياتها في المنطقة. وأشار الكواري إلى تنافسية “كيزاد” حيث التسهيلات اللامحدودة التي تساهم في سرعة بدء الأعمال وانخفاض النفقات التشغيلية التي يضعها المستثمرون في حساباتهم من جانب، وعلى الجانب الآخر تصميمها الخاص كتجمّعات صناعية الذي يعزز ملاءمتها للاستثمار مشيراً قربها من ميناء خليفة الرائد وإلى خطط البناء التي تتم لاستكمال المراحل التالية من المدينة الصناعية ببنيتها التحتية الأحدث في المنطقة وشبكة النقل التي تربطها بالعالم.

ويناقش المؤتمر هذا العام اتجاهين برزت أهميتهما ضمن خطة تنويع الاقتصاد لإمارة أبوظبي ورؤيتها للعام 2030 ويضمّ نخبة من قطاعات صناعية واقتصادية. ويركز الاتجاه الأول على مشاريع الطاقة المستدامة بينما يتحاور الخبراء الاقتصاديون حول السبل الكفيلة بتشجيع القطاعين العام والخاص لدعم الاستثمارات الخاصة وخلق فرص استثمارية متجددة. وقدمت شركات متخصصة عروضاً توضيحية خلال اليوم ضمّت من بينها “مانز أيه جي” Manz AG، “سينغيولوس تكنولوجيز” Singulus Technologies، “كوتيسا جي ام بي اتش” Cotesa GMBH، “كونراد هورنتش أيه جي” Konrad Hornschuch AG ، “فلينزبيرغر شيفسباو جي ام بي اتش أند كو كي جي” Flensburger Schiffsbau GmbH & Co. KG، “توركيدو جي ام بي اتش” Torqeedo GmbH، “مايكروداين–نادر جي ام بي اتش” Microdyn-Nadir GmbH، وأخيراً “ستولز اتش اند ئي جي ام بي اتش” Stulz H+E GmbH  .

من جانبه صرح أرنو فوكس، الرئيس التنفيذي للشركة المنظمة للمؤتمر اف سي اف فوكس للتمويل المؤسسي أن المؤتمر هذا العام يعدّ الأضخم مقارنة بالسنوات السابقة وأشار إلى تصاعد مؤشرات الطلب في المنطقة على المشاريع الإنشائية والهندسية حيث “نلحظ تزايد اهتمام الشركات الكبرى والمشاريع الصناعية الصغيرة بالمنطقة في أبوظبي. وليس من المستغرب أن يتوافد روّاد الصناعات العالمية من ألمانيا للاستثمار في أبوظبي حيث يشكل استقرار بيئة الاستثمار فيها وموقعها المتميّز ومعدلات النموّ المتوقعة لهذه المنطقة عوامل جذب تشجع المستثمرين وتهيئ لنا فرصاً عديدة لتمويل المشاريع الاستثمارية.

نظمت مؤتمر “يوم الصناعة الألمانية 2013” المنعقد في فندق فيرمونت باب البحر في أبوظبي يوم 28 مايو شركة إف سي إف فوكس للتمويل المؤسسي جي ام بي اتش، وهي تمثل بنكاً استثمارياً مستقلاً تركز على تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة. وبرعاية “كيزاد” والبورصة الألمانية وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، واستقبل المؤتمر أعضاءاً مسجلين للمشاركة في فعالياته والحلقات النقاشية.