يوليو 1, 2013

المركز الشامل لخدمات المستثمرين في كيزاد يختصر 50 بالمئة من الوقت اللازم لاستصدار رخص البناء

ويوفّر 30 بالمئة من خطوات الحصول على الموافقات

تسعى كيزاد باستمرار إلى تقويض العقبات التي تواجه المستثمرين وتبسيط خطوات إقامة الأعمال في مواقعها لتمكين المركز الشامل لخدمات المستثمرين من تقديم الخدمة النوعية والفعّالة وتطبيق مفهوم سهولة إقامة الأعمال الذي تتميز به. وانسجاماً مع سياستها في تذليل الصعوبات، قامت كيزاد بتوقيع العديد من اتفاقيات التعاون المشترك مع الهيئات الحكومية ذات العلاقة مثل دائرة التنمية الاقتصادية، ومكتب تنمية الصناعة، ومجلس التخطيط العمراني والدفاع المدني وجمارك أبوظبي.

وأعلنت كيزاد عن توقيع اتفاقية جديدة مع دائرة النقل، تتيح للمركز الشامل لخدمات المستثمرين اختصار الكثير من الوقت عند استقبال طلبات تراخيص البناء لمستثمرين جدد. وتنص الاتفاقية على تمكين المركز الشامل لخدمات المستثمرين من إصدار الموافقات حسب اللوائح والأنظمة وتحميلها على البرنامج الغلكتروني التابع لهيئة النقل، الأمر الذي من شأنه تسريع الإجراءات وتعزيز قدرة المركز الشامل لخدمات المستثمرين على اختصار نصف الوقت وتجاوز مرحلة أساسية كانت تستغرق ما بين 28 إلى 34 أسبوعاً.

وعلى صعيد إجراء آخر، كانت شهادات عدم الممانعة التي يتوجّب الحصول عليها للمباشرة بتقديم طلبات البناء تمر عبر 50 مرحلة تم اختصارها إلى 35 في الوقت الحاضر، ولا زال العمل جارياً من خلال الاجتماعات الدورية التي تحرص كيزاد من خلالها على التواصل مع الهيئات الحكومية والمستثمرين والجهات ذات الصلة التي فاقت عدداً 200 اجتماع، لاستكشاف المعوقات التي تجابه المستثمرين واعتماد أبسط السبل لتخفيض عدد المراحل اللازمة عن طريق توزيع المسؤوليات والالتزامات.

وتمكّن المركز الشامل لخدمات المستثمرين من إنجاز 65 خدمة كانت تنحصر بالدوائر الحكومية سابقاً، وتقديم 144 خدمة تتعلق بالمعاملات الداخلية لموظفي كيزاد مع الهيئات الحكومية أيضاً، كما أتمّت 122 مراجعة فنيّة منذ إطلاق المركز الشامل لخدمات المستثمرين هذا العام. ويقدّم المركز الشامل خدماته للمستثمرين الذين قاموا بتوقيع اتفاقيات المساطحة والتي يستأجر المستثمر بموجبها قطعة من الأرض يقوم ببناء مقر أعماله عليها.

وفي رسالة واضحة، تبذك إدارة كيزاد الجهود من أجل دعم المستثمرين، وتسهيل إقامة الأعمال وتجهيز بيئة عمل ملائمة ومناسبة للاستثمار بدأت بإطلاق المركز الشامل لخدمات المستثمرين ولم تتوقف عند هذا الحد. فقد بادرت كيزاد بتوقيع اتفاقية مع بلدية أبوظبي من شأنها تمكين موظفي خدمة العملاء المخولين بالدخول إلى نظام المتابعة في البلدية لمعرفة الوضع القائم ومراحل تقدم رخصة البناء وبالتالي تقديم التقارير عن الحالة للمستثمرين الأمر الذي يعزز قدرة المستثمرين على التخطيط المستقبلي وإدارة الوقت بشكل أكبر فعالية.