نوفمبر 11, 2013

أعلنت كيزاد أبوظبي “كيزاد” المصنّفة ضمن أكبر المناطق الصناعية في العالم، أنها استقبلت أمس نائب رئيس جمهورية البرازيل، سعادة ميشيل تيمر الذي يزور الامارات وبرفقته وفد برازيلي رفيع المستوى يضم لويس فرناندو فورلان، وزير التنمية والصناعة والتجارة السابق عضو مجلس إدارة الشركة البرازيلية للأغذية.

يضم الوفد الذي يزور كيزاد نحو 30 من أبرز رجال الأعمال البرازيليين حضروا لتفقد الموقع الجديد للشركة البرازيلية الدولية للأغذية في خطوةٍ تعبّر عن إعجابهم بقرار الشركة توسعة أعمالها بالاستثمار في كيزاد وبناء مصنع يكون بمثابة نقطة انطلاق محلية تغطي كامل منطقة الشرق الأوسط، كما أبدى أعضاء الوفد اهتماماً في استعراض الفرص الاستثمارية في إمارة أبوظبي.

وفي كلمة ألقاها خلال حفل التدشين، أعرب نائب الرئيس البرازيلي سعادة ميشيل تيمير عن سروره لحضوره افتتاح موقع الشركة البرازيلية للأغذية في كيزاد وقال : “نهدف إلى تعزيز شراكتنا مع دولة الإمارات واستكشاف العديد من الفرص الاستثمارية التي تعزز تواجدنا محلياً. لقد أمضينا في المنطقة أكثر من ثلاثين عاماً تطورت خلالها علاقات البلدين وازداد تفهمنا لمتطلبات الأسواق في المنطقة”. وأضاف: “نحن على استعداد لمشاركة خبراتنا في قطاعات عديدة هامة كالموانئ، والطرق والمطارات والسكك الحديدية أيضاً، وهذا يفتح المجال واسعاً أمام رجال الأعمال المرافقين في هذا الوفد والذين يشهدون معي هذا الحدث.” كما شكر تيمير كل أعضاء الفريق المشاركين في تحقيق هذا الانجاز من طاقم الشركة البرازيلية كما توجّه بالشكر إلى كيزاد وقال: “أحيّي القائمين على إدارة كيزاد وخصوصاً على الرؤية المستقبلية التي تدار بها مدينة صناعية بهذا الحجم ونحن واثقون أن ما تقدمه كيزاد من مميزات ستساهم بالتأكيد في تعزيز مقدرة الشركة البرازيلية للأغذية على خدمة منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا بشكل أفضل.”

.”كانت الشركة البرازيلية، وهي أكبر شركات أمريكا الجنوبية لتصنيع الأغذية، قد أعلنت في وقت سابق عن توقيعها اتفاقية مساطحة مع كيزاد واستثمارها لنحو 533 مليون درهم لإنشاء مرافقها التي انطلقت أعمال البناء فيها على مساحة 1,743,000 قدم مربع ضمن التجمّع الصناعي التكاملي في كيزاد. ومن المتوقع أن تباشر الشركة عملياتها التشغيلية خلال 2014.

رحب المهندس خالد سالمين، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لكيزاد بزيارة الوفد البرازيلي وقال: “بالنيابة عن شركة أبوظبي للموانئ، وميناء خليفة وكيزاد معاً، أرحب بضيوفنا المميزين ويشرفنا استقبالهم في كيزاد وأبوظبي”. ومعبراً عن سروره بما تجده كيزاد من تقدير عالمي قال: “كم جميل أن نرى اسم كيزاد وسمعتها يترددان في أنحاء المعمورة وبلوغها إلى أمريكا الجنوبية أمرٌ يبعث على السرور بالفعل”. وأضاف: “نهدف خلال سعينا المستمرة لتحقيق التنويع في اقتصاد إمارة أبوظبي إلى استقطاب الشركاء التجاريين على المستويين المحلي والدولي الذين يشاركوننا نفس الرؤية والتصميم فيما نفعل وتفهّم المنافع والفرص التي يمكن أن تتحقق باختيار كيزاد مقراً لأعمالهم”.

تتنوع منتجات الشركة البرازيلية الدولية للأغذية بين منتجات اللحوم، الأطعمة المصنّعة وغيرها من العجائن وتعمل بطاقة إنتاجية تصل إلى 80,000 طن سنوياً. وتتوقع البرازيلية للأغذية أن يزداد إنتاجها بشكل مضطرد مع دخولها أسواقاً جديدة وتطويرها للأسواق التي تغطيها من خلال موقعها الاستراتيجي في كيزاد ومستفيدة من ما توفره البنية التحتية لوسائط النقل الحديثة المتاحة لهم عبر شبكة الطرق، وميناء خليفة، والمطارات الثلاث المجاورة، وقريباً شبكة الاتحاد للقطارات.

وفي كلمة ألقاها أثناء تواجد الوفد في موقع الشركة في كيزاد، قال فورلان: “يجدد بناء هذا المصنع الضخم في كيزاد التزام الشركة البرازيلية للأغذية نحو المنطقة واستمراراً لأعمالها في المنطقة التي انطلقت منذ 40 عاماً مضت خصوصاً من خلال العلامتين التجاريتين الأشهر من منتجاتنا “ساديا” و “بيرديجاو”، كما يمثل استثماراً مباشراً في موقع لوجستي هام يتيح لنا الاستفادة من كل المميزات التي توفرها كيزاد لعملائها من انخفاض في الكلفة التشغيلية وقيمة مضافة حقيقية لأعمالنا”.

وتشكّل كيزاد وميناء خليفة الحديث المجاور لها بمساحة تبلغ نحو 420 كيلومتر مربع مزيجاً فريداً من البنى التحتية المبتكرة وخدمات تقنية المعلومات المتطورة لتكون أفضل موقع تنطلق منه الاستثمارات الصناعية في موقع استراتيجي بين الشرق والغرب يسهّل الوصول إلى أسواق ضخمة يزيد تعداد سكانها عن 4.5 مليار نسمة ولا يبعد أقصاها أكثر من 6 ساعات بالطائرة.