يناير 14, 2014

وتنشئ مصنعها الجديد في مجمع الصناعات المتعددة في المدينة الصناعية 

أعلنت كيزاد أبوظبي “كيزاد” اليوم عن دخول شركة الساحل الغربي ذ.م.م، وهي شركة وطنية رائدة في مجال منتجات إدارة النفايات ومواد التنظيف في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تعتزم إقامة منشأة جديدة في مجمع الصناعات المتعددة باستثمار يبلغ 60 مليون درهم. وتهدف الساحل الغربي من خلال هذا الاستثمار إلى توسيع نطاق أعمالها واستهداف أسواق دول مجلس التعاون الخليجي.

وتغطي المنشأة ومرافقها التي تشمل مصنعين للإنتاج في نفس الموقع مساحة 215,996 قدم مربع وتعتزم إطلاق عملياتها التشغيلية بحلول يونيو هذا العام. تعمل خطوط الانتاج الرئيسية في الأول على تصنيع المنتجات الورقية وتشمل مناديل الوجه وأوراق التواليت ومحارم تنشيف الأيدي وتنتج ما بين 120 – 150 طن في الشهر. وسيقوم الثاني بتصنيع المنتجات البلاستيكية مثل أكياس التسوق وأكياس جمع النفايات حيث يتراوح ما بين 60 – 80 طن شهرياً.

يقول المهندس خالد سالمين، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لكيزاد في تعليق له أثناء حفل التدشين: “نسعى خلال رحلتنا التي تهدف إلى المساهمة الفاعلة في تنويع اقتصاد إمارة أبوظبي إلى استقطاب الشركات الصناعية الرائدة في عدد من القطاعات الصناعية الأساسية، ولقد نجحنا في إبرام شراكة طويلة الأمد مع شركة الساحل الغربي التي تتمتع بسمعة طيبة وتمتلك الإمكانات القوية التي تؤهلها للقيام بدور فاعل في هذه الرحلة. نحن على ثقة تامة بأن الساحل الغربي ستضيف إلى كيزاد من خلال تواجدها في مجمع الصناعات المختلطة وستساهم في نمو طاقات المدينة الصناعية التي تهدف إلى احتلال مكانتها الطبيعية كمركز صناعي وطني متقدم يحقق بأعماله أهداف أبوظبي في تنويع اقتصادها غير المعتمد على النفط والغاز.”

من جهته، أضاف بشار المهايني، الرئيس التنفيذي لشركة الساحل الغربي فقال: “نهدف إلى توسيع نطاق أعمالنا واستهداف أسواق استهلاكية محيطة لمنتجاتنا التي تتمتع بأعلى مستويات الجودة. ومع حلول سبتمبر القادم سنكون على استعداد للتغلغل نحو أسواق المنطقة مستهدفين قطر، والبحرين وعمان مبدئياً. لا شك أن قرارنا بالاستثمار في كيزاد اعتمد على حقائق كثيرة تخدم مصالح أعمالنا وأهمها ما تتمتع به من بنية تحتية متقدمة واتصالها السلس بشبكة الطرق السريعة بالإضافة إلى قربها من ميناء خليفة الذي يتيح لنا الوصول الأسهل لأسواق عديدة ويساهم في توسيع أعمالنا إلى ما وراء حدود دولة الإمارات”.

تتولى شركة حديد الإمارات للمقاولات (HEC)، المقاول الرئيسي لأعمال الانشاءات في المبنى الجديد للساحل الغربي. ويذكر أن حديد الإمارات شركة متخصصة في أعمال التصاميم والبناء والمقاولات في المجالات الصناعية. وبهذه المناسبة، يقول سمير دباس، الرئيس التنفيذي لشركة HEC الذي كان حاضرا في حفل الافتتاح: “نحن فخورون بكوننا أحد المتعاقدين الرئيسيين الذين يعملون على منشأة الساحل الغربي الجديدة في كيزاد، التي تعتبر واحدة من المدن الصناعية القليلة في العالم التي تبني وفقا لأنظمة بيئية صارمة. كما نشكر الساحل الغربي على ثقتهم بنا لبناء مصنعهم الجديد، كواحدة من الشركات الإقليمية الرائدة”.

يذكر أن الساحل الغربي تأسست عام 2000 بالشراكة ما بين المهايني وسعادة جوعان عويضة. وتقدم الشركة بالإضافة إلى منتجاتها الورقية والبلاستيكية، طيفاً واسعاً من الخدمات تشمل إدارة وجمع ونقل وفرز النفايات وأعمال التنظيف العامة.