يناير 21, 2014

 

سالمين: “منصة فريدة لمناقشة القضايا ذات الأولوية وحماية مواردنا الطبيعية”
في إطار دعمها المستمر للابتكار في تحقيق الاستدامة وحماية الموارد الطبيعية في أبوظبي، أعلنت كيزاد أبوظبي ( كيزاد ) اليوم عن مشاركتها في القمة العالمية لطاقة المستقبل 2014 للعام الثاني على التوالي.

 

وتشارك كيزاد ضمن قطاع القمة الدولية لحماية الموارد المائية، في الفترة من 20-22 يناير الجاري والذي يتزامن مع عدد من الأحداث البارزة الأخرى بما في ذلك معرض المعيشة المستدامة، وقرية تمويل المشاريع ومعرض المرافق في دول مجلس التعاون الخليجي وأخيراً إدارة معالجة النفايات في خدمة البيئة.
حضر المهندس خالد سالمين، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لكيزاد حفل افتتاح القمة الدولية واصفا اياه بقوله إنه يعتبرها منصة فريدة لمناقشة القضايا ذات الأولوية بهدف حماية مواردنا الطبيعية لمصلحتنا وللأجيال القادمة”. وأشار سالمين أيضا إلى الطلب المتزايد على المياه في المناطق التي تقل فيها الموارد المائية  والحاجة إلى تطوير حلول مستدامة، وتعاون الجميع على المستوى الدولي وتشجيع الابتكار لمواجهة هذا التحدي.
وتهدف كيزاد التي باتت تشكل نواة حقيقية للصناعة في الشرق الأوسط، إلى دعم المبادرات الحكومية التي تحقق الاستدامة والمساهمة في المشاريع والخطط الرامية إلى تعزيز الكفاءة وتصميم البنى التحتية المبتكرة على المستويين المحلي والإقليمي، كما تقوم كيزاد بدورها في تشجيع المستثمرين على تطوير الصناعات مع تدابير مسؤولة في استخدامها للموارد تضع الاستدامة في الاعتبار، بما في ذلك استخدام المياه.
وتحرص كيزاد على تقييم أدائها بمقياس أفضل الممارسات لتحافظ على مكانتها التنافسية بين المناطق الصناعية الإقليمية والدولية الأخرى بشأن كيفية استخدام الموارد المائية على نحو فعال. وتأخذ عملية القياس حيزاً هاماً في نقاشات القمة هذا العام على مستوى دولي حيث ستقدم اليابان وسنغافورة والولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا دراسات عن تجاربها السابقة لتوفير المعرفة والخبرة والحلول العملية للتحديات التي تواجهها المنطقة والحلول التي يمكن للسلطات المحلية تطبيقها وتوفير الدعم اللازم.
كانت كيزاد قد أعلنت مؤخراً عن وضع حجر الأساس لشركة الساحل الغربي الرائدة في مجال توفير منتجات وخدمات إدارة ومعالجة النفايات في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتستثمر الساحل الغربي نحو 60 مليون درهم لإقامة منشأة جديدة على مساحة تبلغ 216,000 قدم مربع للتصنيع في كيزاد تحرص على استخدام التدابير المستدامة المبتكرة في انتاجها.
وتتطلّع أكبر مدينة صناعية في المنطقة، كيزاد، إلى مواصلة نهج الابتكار في جذب الاستثمارات الصناعية الباحثة عن التوسع أو الدخول إلى أسواق المنطقة. وتوفر كيزاد مجمعات صناعية تكاملية متخصصة تقدم للمستثمر قيمة مضافة من خلال الدمج التكاملي بين سلسلة التوريد، والمصنعّين والمنتجين، الأمر الذي يحقق معادلة اقتصادات القرب ويؤدي إلى تعزيز كفاءة الإنتاج.
يحضر القمة فريق تطوير الأعمال والتسويق في كيزاد الذين يخططون للقاء العديد من الشركات في القمة، لعرض هذه المزايا الفريدة وجذب الاستثمارات الصناعية إلى كيزاد.
ويختتم سالمين مؤكداً أن مناقشة كيفية استهلاكنا لمواردنا الطبيعية على حقيقتها تشكل جزءاً من مسؤوليتنا نحو الأجيال القادمة في القمة العالمية لطاقة المستقبل وتوثيق لالتزام أبوظبي في غرس أهمية الاستدامة والمحافظة الواعية لدى الجميع”.