أبريل 12, 2014

شاركت كيزاد أبوظبي “كيزاد” في المعرض الصناعي الألماني السنوي “هانوفر ميسّي” الذي ينعقد في مدينة هانوفر الألمانية. وعلى هامش المعرض الذي يضم أعداداً هائلة من أكبر الشركات الصناعية العالمية، أعلنت شركة “أف سي أف” فوكس للتمويل المؤسسي عن عزمها استضافة النسخة السادسة من ملتقى اليوم الألماني للصناعة الذي سينعقد في العاصمة أبوظبي يوم 29 أبريل 2014 ضمن فعاليات التجمع الصناعي الاستثماري السنوي “منتدى الإمارات الصناعي” 2014 وذلك بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي والبورصة الألمانية AG وكيزاد أبوظبي “كيزاد”.

ويستقطب ملتقى “اليوم الألماني للصناعة” المدراء التنفيذيين من مختلف الشركات الصناعية الألمانية من القطاعين الخاص والعام ويوفر منصة متميزة يلتقي خلالها نخبة من المستثمرين المحليين والدوليين لمناقشة التوجهات الحالية والمستقبلية للأسواق العالمية وتأثيرها على الأعمال في المنطقة. ويتيح الملتقى للمشاركين استعراض أحدث التقنيات التي تعزز الانتاجية للشركات الصناعية كما يستعرض الفرص الاستثمارية السانحة في دولة الإمارات العربية المتحدة وعلى وجه الخصوص، المشاريع التي تطرحها إمارة أبوظبي.

تجتذب “كيزاد” بعلاقتها التشغيلية الوثيقة مع ميناء خليفة المجاور اهتمام المشاركين في الملتقى، والشركات الصناعية التي تهدف إلى تحقيق الاستفادة القصوى من ما تقدمه كيزاد من مميزات تعتمد على توظيف اقتصادات القرب لتعزز انتاجية الصناعات ضمن تجمعات صناعية تكاملية، وبيئة تشغيلية منخفضة التكاليف، وشبكة للنقل والمواصلات متعددة الوسائط، تساهم في الوصول الأسهل والأسرع إلى الأسواق المحلية والإقليمية والدولية.

وتعليقاً على هذا الإعلان، قال المهندس خالد سالمين، الرئيس التنفيذي لكيزاد،: “شهدت المدينة الصناعية خلال الأشهر ال 12 الماضية نشاطاً واضحاً وإقبالاً ملحوظاً من المستثمرين، حظيت مجمعات الصناعات الغذائية، وصناعات الألمنيوم والخدمات اللوجستية بنصيب الأسد. وتأتي زيارتنا هذا العام لمعرض هانوفر ميسي بهدف إطلاع المجتمع الاستثماري الدولي والمستثمرين الألمان على وجه الخصوص بأحدث المستجدات مقارنة بمشاركتنا العام الماضي من جهة، ومن جهة أخرى، للتدليل على إقبال العديد من الشركات العالمية الحاليين والجدد الذين قرروا الاستفادة من المزايا الفريدة التي تقدم في كيزاد”.

وأضاف معلناً أسماء شركات واستثمارات محتملة تعتزم المشاركة في منتدى أبوظبي الصناعي القادم فقال: “يسرني أن أعلن أن شركات عديدة من بينها “ميوهيلهان آخي” و”فينيكس سولر آخي” “يو بي كومبوسيتوس غي أم بي ها” “تريتون ووتر آخي” ، سانوكيميا فارماسيوتيكا آخي” وغيرها. وستشارك تلك الشركات في منتدى أبوظبي الصناعي ليطّلعوا بأنفسهم على الفرص التجارية والصناعية الحقيقية التي تتيحها دولة الإمارات العربية المتحدة. وهنا أؤكد مرة أخرى أن كيزاد هي الخيار الأمثل للشركات الأوروبية التي تتطلع نحو التوسع في منطقة مستقرة ومزدهرة ضمن منطقة الشرق الأوسط”.

وتحظى الشركات الصناعية الألمانية بسمعة قوية في منطقة الخليج العربي من خلال عقود نفذتها على البنية التحتية الرئيسية وتظل من الشركاء التجاريين الرئيسيين لدولة الإمارات، وفي الواقع بعض هذه الشركات كان له دور مباشر في تطوير بناء ميناء خليفة وكيزاد، المشروع الذي بلغت تكلفة انشائه حوالي 5.64 مليار يورو، وهو أول ميناء عميق الغاطس يعمل بكامل طاقته بمحطة الحاويات شبه الآلية الأولى في المنطقة.

ويضم التصميم الهندسي لكيزاد مجمعات صناعية تكاملية مختلفة الغايات والقطاعات تشمل الألومنيوم والصلب، الزجاج، المستحضرات الصيدلانية والدوائية ومعدات الرعاية الصحية، الصناعات الغذائية، الورق والطباعة والتعبئة والتغليف، الخدمات اللوجستية، ومجمع الصناعات متعدد الاستخدامات.