يونيو 4, 2014

غادر مسؤولون من كيزاد “كيزاد” للمشاركة في ندوة أبوظبي للاستثمار المنعقدة في العاصمة اليابانية طوكيو. وينظم مركز اليابان للتعاون مع الشرق الأوسط بالتنسيق مع بنك طوكيو “ميتسوبيشي يو اف جى” هذا الحدث الذي يهدف إلى تعريف المستثمرين والشركات اليابانية بفرص الأعمال التي توفرها إمارة أبوظبي.

ممثلاً عن كيزاد، يتحدث المهندس خالد سالمين، الرئيس التنفيذي مستعرضاً مميزات الاستثمار في أكبر المدن الصناعية في أبوظبي “كيزاد” كما ويشارك في حلقة نقاشية مفتوحة يجيب خلالها عن أسئلة الحاضرين واستفساراتهم. وتعمل كيزاد بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي خلال هذه الندوة على تعزيز مكانة إمارة أبوظبي ضمن أفضل الوجهات للاستثمار الصناعي، وتجسير المسافة بين الشرق الأوسط وافريقيا وشركات التصنيع في اليابان.

هذا وتعتبر اليابان شريكا استراتيجيا هاماً خااصة وأن دولة الإمارات العربية المتحدة هي أكبر دولة مصدرة لليابان وثاني أكبر مستورد منها في الشرق الأوسط، حيث تنامى حجم التبادل التجاري بين البلدين بنسبة  76 بالمئة على مدى السنوات الأربعة الماضية ليبلغ 188.8 مليار درهم (51.4 مليار دولار) في حين ارتفعت الواردات الإجمالية من اليابان بنسبة 32 بالمئة إلى 31.6 مليار درهم (8.6 مليار دولار) لنفس الفترة.

يذكر أن بنك طوكيو “ميتسوبيشي يو أف جي” أكبر البنوك في اليابان والذي دعا ما يزيد عن 100 من المشاركين في هذه الندوة، كان قد شجع عملاءه مؤخراً على توجيه استثماراتهم وتعزيزها في أبوظبي، ليس فقط في المجالات المالية ولكن في العديد من القطاعات الصناعية كذلك.