سبتمبر 17, 2014

“لايف فارما” تعلن إطلاق الأعمال الإنشائية لمصنعها في مجمّع الرعاية الصحية التكاملي في كيزاد 

حضر مسؤولون من كيزاد أبوظبي (كيزاد) وشركة لايف فارما اليوم وضع حجر الاساس بمناسبة إطلاق أعمال البناء والتشييد لمركز الأبحاث والتصنيع الدوائي الأول في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي لإنتاج الأدوية المضادة للسرطان.

تخطط لايف فارما التابعة لمجموعة في بي إس للرعاية الصحية استثمار 587 مليون درهم على مدى السنوات الخمس المقبلة لبناء وتشغيل المصنع الجديد من كيزاد. وتعد هذه المنشأة الأولى من نوعها في كيزاد لتصنيع المنتجات الصيدلانية تقام بحسب أفضل المعايير العالمية لتصنيع وإنتاج العقاقير الدوائية باستخدام أفضل ما توصل إليه العلم من التقنيات والخبرات العالمية في إدارة البحوث للمساهمة في اكتشاف علاجات جديدة للسرطان.

وبالتعاون مع وزارة الصحة في الإمارات، تهدف لايف فارما إلى إنشاء مركز للامتياز الدوائي يضع دولة الإمارات على الخارطة الدولية للبحوث الطبية. ويخضع المركز للمعايير الدولية ويحظى باعتراف المنظمات الدوائية العالمية مثل هيئة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية (MHRA) في المملكة المتحدة، وإدارة الغذاء والدواء (FDA) الأمريكية.

يقام المركز على مساحة شاسعة تبلغ 1.7 مليون قدم مربع في مجمع الخدمات الصحية والرعاية الطبية التكاملي في كيزاد وسيضم أربعة مرافق للإنتاج، بجانب خط تصنيع الأدوية المضادة للسرطان سيكون هناك مركز لإدارة الأبحاث والتطوير، بالإضافة إلى ثلاثة مرافق أخرى تنتج اللقاحات والحقن المعقمة والحبوب الدوائية المستخدمة في علاج أمراض التهاب الكبد والإنفلونزا.

وفي معرض تعليقه حول اختيار كيزاد موقعاً للمصنع الجديد، قال الدكتور شمشير فاياليل، الرئيس التنفيذي لمجموعة في بي إس للرعاية الصحية: “نحن سعداء جداً بالتقدم الذي أحرزناه على صعيد إنشاء هذا المركز المتطور للأبحاث والصناعات الدوائية. سيشكل هذا المركز نقطة تحوّل هامة لتأسيس قطاع الصناعات الدوائية والصيدلانية في المنطقة، وموقعنا في كيزاد هو المكان المثالي الذي سيسهم حقاً في تعزيز قدرتنا الانتاجية ومواصلة طموحاتنا في تطوير منتجات ذات جودة عالية، خصوصاً في علاج مرضى السرطان”.

من جهته أعرب الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للموانئ ورئيس مجلس إدارة كيزاد عن تفاؤله بمستقبل القطاع وقال: “يمثل انشاء هذا المركز بداية حقبة جديدة في الإمارات نحو تشجيع الصناعات الدوائية وتطويرها انطلاقاً من أبوظبي. ووفقاً لتقرير صادر عن ألبن كابيتال الاستثمارية حول معدل النمو القطاعي للأسواق الخليجية توقعت أن يشهد قطاع الخدمات الطبية والرعاية الصحية بدول مجلس التعاون الخليجي نمواً بمعدل سنوي يصل إلى 12٪ ليلامس 69.4 مليار دولار بحلول عام 2018 مقارنة بما قدرته من قيمة سوقية بلغت حوالي 39.4 مليار دولار في العام 2013”. وأضاف إن البنية التحتية المتقدمة في كيزاد وما توفره من ربط متعدد الوسائط بالأسواق المحلية والدولية على حد سواء سيوفر للايف فارما منصة تجارية ممتازة لتلبية احتياجات هذه السوق المتنامية.

ويؤكد ديف كومار سينغ، رئيس شركة لايف فارما قائلاً: “إلى جانب البنية التحتية اللازمة، كنا نبحث عن موقع متميز يوفر لنا وصولاً ميسّراً إلى الأسواق المجاورة، وما تتمتع به كيزاد من مزايا تتعلق بشبكة النقل والمواصلات المتنوعة وقربها من ميناء خليفة يتيح لنا الفرصة للإنتشار والتوسع بعلامتنا التجارية على المستويين المحلي والدولي”.

وإلى جانب دول مجلس التعاون الخليجي وأفريقيا، ستصدر لايف فارما منتجاتها عبر ميناء خليفة إلى أسواق آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية والجنوبية، إذ تتمتع لايف فارما أيضاً بعلاقات تسويقية وشبكة توزيع عالمية أقامتها مع شركاء الأعمال من ألمع العلامات التجارية العالمية مثل ساندوز، سانوفي، واي ميد، كاردينال، سيبتا، بروتيك، يوروفارما، براميت، لوبين، جوبيلانت و ساغينت.

جدير بالذكر أن لايف فارما تعتزم في البداية إنشاء مصنع الأدوية المستخدمة في علاج الأورام السرطانية ليكون أول المرافق الأربعة، ومن المقرر أن يتم الانتهاء منه في الربع الأخير من العام القادم 2015 ليباشر تشغيله في العام التالي.