أكتوبر 7, 2014

شركة أبوظبي للموانئ تحتفل مع “تكنوفا”  لصناعات التغليف المحدودة بتدشين موقعها الجديد

 

أعلنت شركة أبوظبي للموانئ عن بدء العمليات الإنشائية في الموقع الجديد لمنشأة تكنوفا لصناعات التغليف المحدودة، الذراع الصناعي لمجموعة دارفيش، وهي شركة عائلية تأسست منذ عام 1909 وواحدة من أعرق مصنّعي المنتجات الورقية ولفائف البلاستيك على مستوى المنطقة.

 

وشهد حفل التدشين وضع حجر الأساس للمبنى الجديد حيث تقيم تكنوفا لصناعات التغليف المحدودة منشأتها الجديدة باستثمار مبدئي بنحو 250 مليون درهم. وتقوم المنشأة على مساحة 35,000 متر مربع.

 

من جهته، أعرب محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للموانئ  رئيس مجلس إدارة كيزاد عن سعادته بانضمام واحدة من الشركات الرائدة إلى قائمة عملاء الشركة المتميزين وقال: “تستفيد تكنوفا لصناعات التغليف المحدودة من المميزات العديدة التي توفرها كيزاد، مثل شبكة المواصلات والنقل متعدد الوسائط، وقربها من ميناء خليفة والصلات التي يوفرها إلى أكثر من 4.5 مليار نسمة في أسواق محيطة، بالإضافة إلى شبكة آخذة في التوسع من العملاء المحتملين وشركاء الأعمال في جميع أنحاء العالم، الأمر الذي يعزز كفاءة سلسلة التوريد من ناحية ويضمن سلاسة العمل وكفاءة أنشطة الاستيراد والتصدير وفعالية التكلفة من ناحية أخرى”.

 

وأضاف حسن سليمان دارفيش، رئيس مجلس إدارة مجموعة دارفيش قائلاً: “يسهّل موقع الفرع الجديد وصولنا إلى الأسواق لا سيما من خلال ميناء خليفة، وسوف يمكّننا ذلك من تعزيز القدرة التصديرية للشركة. ونخطط لتصدير 60 بالمئة من حجم الإنتاج الكلي من موقعنا في كيزاد إلى الأسواق الأخرى وتلبية الطلب المحلي كذلك مستفيدين من بيئة تشغيلية ذات تكاليف منخفضة تتيح لنا تطوير مجموعة كاملة من الخدمات، واتباع استراتيجيات تسعير تنافسية تعزز من قدرات الانتاج والتسويق”.

 

يأتي المصنع الجديد لشركة تكنوفا في أبوظبي إضافةً لفرعيها في دبي ورأس الخور، حيث تمكنت الشركة من تحقيق مكانة متميزة في دولة الإمارات والأسواق الخارجية، وعتبر من رواد الابتكار في توظيف تقنياتها الحديثة واستخدام مواد صديقة للبيئة، قابلة للتحلل ولا تؤثر سلباً على البيئة. وللشركة مرافق تصنيع وتغليف صناعي واستهلاكي في أجزاء أخرى من الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا وأوروبا.

 

تأسست تكنوفا في دبي عام 1997 وهي جزء من مجموعة درويش العائلية التي يفوق عمرها 105 سنوات وتعمل في الشرق الأوسط منذ أكثر من 40 عاما. ومع استلام الجيل الرابع للعائلة مقاليد الإدارة، انتهجت المجموعة استراتيجيةً لتنويع أعمالها حيث تدير اليوم أربعة قطاعات أعمال ما بين الصناعات، التجارة، التكنولوجيا والاستثمارات.