أكتوبر 29, 2014

تخصص 50 مليون درهم لاستثمارها بموجب اتفاقية مدتها 30 عاماً

    تغطي مساحة تبلغ 37,000 متر مربع

في احتفال أقيم في الموقع الجديد لشركة مورغان للصناعات الهندسية المتخصصة في كيزاد، شارك مسؤولون من شركة أبوظبي للموانئ في وضع حجر الأساس لأول مصنع تقيمه مورغان في الشرق الأوسط لإنتاج المواد الهندسية المتخصصة.

وحضر الحفل الرئيس التنفيذي لشركة مورغان للمواد المتقدمة مارك روبرتشو، ومسؤولين من شركة أبوظبي للموانئ،بالإضافة إلى سعادة فيليب برهام، السفير البريطاني في دولة الإمارات المتحدة وعدد من عملاء الشركة الرئيسيين. هذا ومن المتوقع أن تبدأ العمليات التشغيلية في المنشأة منتصف عام 2015، حيث ستتركز عمليات مورغان في البداية على تصنيع منتجات الألياف المقاومة للحرارة العالية والتي تستخدم في قطاعات عديدة مثل النفط والغاز، الألمنيوم والفولاذ، الطاقة والبتروكيماويات، الحماية من الحرائق، مع خطط للتوسع في تصنيع منتجات أخرى مستقبلاً.

وتعتزم مورغان من خلال اتفاقية المساطحة التي تسري لمدة 30 عاما استثمار 50 مليون درهم (حوالي 8.25 مليون باوند) لبناء وتشغيل منشأتها على مساحة 37,000 متر مربع ضمن أراضي كيزاد. هذا وتتواجد مورغان في المنطقة منذ عام 2001، حيث قامت آنذاك بإنشاء مكتب للمبيعات في دولة الإمارات العربية المتحدة، خدمةً لعملائها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويأتي قرار إنشاء مصنع محلي متخصص في أعقاب النمو الكبير في الطلب على منتجاتها، وخاصة في مجالات العزل الحراري وتوفير الطاقة، وحواجز الصوت ومواد الوقاية من الحرائق، التي يتم إنتاجها لتحمّل درجات عالية من الحرارة وهي مصممة خصيصاً للاستخدام في بيئات عمل تتصف بالقسوة.

وقال محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للموانئ، المالكة لكيزاد: يسرنا انضمام مورغان الشركة الرائدة عالمياً في إنتاج المواد المتقدمة، إذ نجد فيها شريكاً تجارياً يسهم في تطوير كيزاد بما تنتجه من المواد الهندسية المتقدمة. وستستفيد مورغان من المزايا الكبيرة التي توفرها كيزاد وأهمها قربها من ميناء خليفة الذي يوفر شبكة ممتازة للعملاء مع صلات مباشرة إلى 52 وجهة في جميع أنحاء العالم. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم كيزاد شبكة نقل ومواصلات متعددة الوسائط عن طريق البر والجو، وشبكة قطار الاتحاد قريباً التي ستوفر الدعم اللوجستي لمورغان وتتيح فرص التوسع في أعمالها التجارية”.

ومن جهته، علّق مارك روبرتشو، الرئيس التنفيذي لشركة مورغان للمواد المتقدمة بقوله: “منذ أن افتتحت مورغان أول مكتب لها في الشرق الأوسط قبل 13 عاما، وأعمال مورغان للمواد المتقدمة تواصل نموها بشكل مضطرد ليعزز ذلك قرارنا بتأسيس المصنع الذي يلبي متطلبات المراحل الأخيرة في تنفيذ استراتيجيتنا الرامية لتوسيع قدراتنا في السوق المحلية ولخدمة عملائنا بشكل أفضل. ولقد اخترنا إنشاء المصنع في أبوظبي نظراً لأهميتها الكبيرة بالنسبة لنا. وسيكون موقع الإنتاج الجديد جزءا لا يتجزأ من خطتنا الرامية لتعزيز مكانة مورغان كشركة رائدة عالمياً في مجال تكنولوجيا الألياف العازلة للحرارة العالية. هذه المنتجات تستخدم في صلب العمليات الصناعية الرئيسية في جميع أنحاء العالم وتقدم أداء متميزاً في توفير الطاقة وتحمّل أقسى ظروف التشغيل. ويوفر التزام مورغان واستثمارها على المدى الطويل في المنطقة، نقطة انطلاق هامة ومنصة نرتكز عليها للنمو المستقبلي في انتاج المواد المتقدمة الجديدة”.