مارس 30, 2015

أعلنت موانئ أبوظبي عن توقيعها اتفاقية مساطحة مع شركة الحلول الصناعية المتقدمة ذ.م.م، إحدى الشركات التابعة لمجموعة فور ويندز الخاصة القابضة والمملوكة لشركة “ثروة” للاستثمار، تقوم بموجبها ببناء واحد من أضخم مسابك الصلب في العالم في كيزاد لإنتاج قطع السيارات الهندسية عالية الجودة كالتي تدخل في أنظمة فرامل السيارات.

وسيتم تطوير مسبك الحديد في المدينة الصناعية على ثلاثة مراحل حيث تصل الطاقة الإنتاجية للمنشأة مع اكتمال جميع مراحل التطوير إلى 300,000 طن متري سنويا، الأمر الذي يجعله من بين أكبر المسابك المستقلة في العالم لإنتاج قطع السيارات. ويلبي مسبك الصلب متطلبات السوقين المحلية والدولية من خلال ميناء خليفة الذي يستوعب حجم الصادرات المتوقع في المراحل الثلاثة مستهدفاً أكبر الشركات المصنّعة للسيارات في العالم مثل بي أم دبليو، فولكس واجن ومرسيدس بنز وأكبر شركات توزيع قطع السيارات. والجدير بالذكر أن شركة كونتيننتال العالمية لقطع السيارات قد أبرمت صفقة اشترت بموجبها كامل انتاج المسبك خلال المرحلة الأولى تلبية للطلب المتزايد من الأسواق الأوروبية التي تنشط فيها أعمالها.

وتقدر تكلفة الاستثمار في المرحلة الأولى حوالي 514 مليون درهم (140 مليون دولار أمريكي) وتصل الطاقة الإنتاجية الإجمالية نحو 75,000 طن متري سنويا، وستركز على تصنيع الحديد الرمادي الخاص بأقراص الفرامل وقوالب الحديد المرن لتصنيع نوابض الفرامل. أما المرحلة الثانية من المشروع فستعمل على زيادة القدرة التشغيلية لتصل إلى 145,000 طن متري سنويا بينما تضيف المرحلة الثالثة طاقة تشغيلية ترفع الطاقة الإنتاجية القصوى لنحو 300,000 طن متري سنوياً.

يمتد مسبك الحديد على مساحة 233,000 متر مربع في المدينة الصناعية ويوظف أفضل التقنيات الحديثة للتشغيل الآلي مما يجعله أحد أكثر المسابك تقدماً من الناحية التكنولوجية في العالم. ويقوم فريق مدرب من الخبراء بإدارة وتشغيل المسبك لإنتاج قطع السيارات بحسب أفضل مستويات الجودة التي تتوافق مع أعلى المعايير البيئية الدولية.

وأكد فيفيك راو، الرئيس التنفيذي لشركة فور ويندز لإدارة الاستثمار أن مجموعة شركات فور ويندز والشركة الأم – ثروة للإستثمار- تقدّران عالياً الدعم الذي توفر لهما من أجل الحصول على تجربة استثمار ناجحة في إمارة أبوظبي في ظل توجيهات القيادة العليا في الإمارة ومساندة الحكومة وقال: “نحن فخورون جداً بشراكتنا مع إدارة “أم أو دي رويال بروجكتس” المحلية في هذا المشروع. ويأتي اختيارنا الاستراتيجي بالإستثمار في كيزاد بأبوظبي كموقع يهدف إلى تحقيق أعلى المعايير على جميع المستويات. بالنسبة لنا، تمثل المدينة الصناعية الموقع المثالي الذي يوفر خدمات عالية الجودة ضمن البنية التحتية التي من شأنها تمكين المسبك من تقديم أفضل مستويات الأداء، والوصول إلى عملائنا حول العالم بكل سهولة”.

ومن جانبه أشاد الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي، الكابتن محمد جمعة الشامسي بانضمام شركة الحلول الصناعية المتقدمة وما تمثله من قطاع يعتبر جديداً على المنطقة، وشدد على أن موانئ أبوظبي حريصة جداً على توفير الدعم اللازم لنجاح واستدامة مثل هذه المشاريع فقال: “للمرة الأولى تدخل صناعة القطع الأصلية في قطاع تصنيع السيارات إلى المدينة الصناعية بأبوظبي الأمر الذي سيمثل دفعة قوية ودعماً لسوق يشهد قفزات نوعية في معدلات النمو في المنطقة”. وأضاف معززاً الدور الذي سيلعبه ميناء خليفة مع استهداف الشركة تصدير منتجاتها للمصانع الكبرى لانتاج السيارات في العالم وقال: “سيؤدي ميناء خليفة دوراً محورياً في تسهيل وصول منتجات الشركة إلى عملائها من خلال شبكة الربط المباشر التي يتمتع بها الميناء إضافة إلى كفاءة الخدمات وسرعة الإنجاز التي يوفرها بفضل توظيفنا لأحدث التقنيات خدمة لعملائنا. ستحرص موانئ أبوظبي على توفير الدعم اللوجستي الذي يساهم في نجاح هذا المشروع الهام”.

ويأتي إنشاء مسبك الصلب في كيزاد في إطار التوجه الاستراتيجي لمجموعة فور ويندز وقرارها بالتركيز على الاستثمار في الصناعات التي توفر قيمة مضافة وتوظيف أحدث التقنيات لتلبية الطلب في السوق لمنتجات فريدة من نوعها في المنطقة. والجدير بالذكر أن شركة أدفانسد مانوفاكتشرنغ سوليوشنز تخطط لاستثمارات أخرى في أبوظبي وتحديداً في كيزاد.