يونيو 1, 2015

موانئ أبوظبي ومجموعة “سيدكو” توقعان اتفاقية مساطحة

تنطلق من كيزاد لتلبي متطلبات قطاع النفط والغاز في المنطقة

استقبلت موانئ أبوظبي، المطور الرئيسي للموانئ التجارية والمناطق الصناعية في الإمارة مجموعة “سيدكو” مستمثراً جديداً في كيزاد بعد توقيع اتفاقية مساطحة تستثمر “سيدكو” من خلالها حوالي 130 مليون درهم، وتقيم منشأة صناعية بمواصفات عالمية لهندسة وتصنيع الفولاذ المعالج بالعلامة التجارية “إنجينيوم”.

تم توقيع المساطحة من قبل محمد جمعة الشامسي الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي، و زكي صدّيقي الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة مجموعة سيدكو، وبحضور السفير الإيطالي لدى الدولة سعادة جورجيو ستاراتشي ونائب السفير أومبيرتو بيرناردو. وشهد التوقيع عدد من كبار الضيوف والشخصيات ضمّت ستيفانو بينكا مدير مشروع الشرق الأوسط في المعهد الإيطالي للّحام الكهربائي، وماركو فيريولي رئيس منطقة الشرق الأوسط لدى “ساتشي” وشخصيات أخرى.

وتعتزم إنجينيوم تشغيل مصنعها الذي يعمل بشكل آلي تقريباً باستخدام أفضل التقنيات الإيطالية وإنجاز أكثر من مليون ساعة عمل سنوياً لإنتاج معدات دقيقة بأشكال مختلفة تلبي متطلبات عملائها.

وتعليقاً على توقيع الاتفاقية قال السفير الإيطالي سعادة جورجيو ستاراتشي: “تبرز هذه الاتفاقية أوجه التعاون المتعددة والشراكة الاستراتيجية بين إيطاليا ودولة الإمارات العربية المتحدة التي تشمل التكنولوجيا الإيطالية ومعداتها المستخدمة في المشروع، وما توفره موانئ أبوظبي من بنية تحتية متقدمة وتكامل تشغيلي بين ميناء خليفة والمدينة الصناعية بالإضافة إلى إدارة مجموعة سيدكو المتمكنة التي ستلعب مجتمعة دوراً هاماً في دعم اقتصاد البلدين والمساهمة في ازدهاره

تبلغ مساحة المنشأة الصناعية 122,000 متر مربع وتتصل مباشرة بالطريق المخصص لنقل البضائع والهياكل الضخمة حيث يؤمن وصول منتجاتها بسهولة إلى الرصيف المخصص في ميناء خليفة مما يسهم في خفض التكاليف التشغيلية وفي الوقت ذاته يتيح الوصول إلى الأسواق المحلية والدولية.

من جانبه أشار الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي، محمد جمعة الشامسي أن “النمو المستمر في قطاع النفط والغاز أدى إلى زيادة الطلب على وجود شركات مثل إنجينيوم وإنشاء مرافق التصنيع في المنطقة. ومع الكفاءة التشغيلية التي يوفرها ميناء خليفة لسلسلة التوريد والبنية التحتية و شبكة النقل الاستثنائية التي تميز كيزاد ستحظى إنجينيوم بمميزات تؤثر مباشرة في نمو أعمالها لتلبي متطلبات النمو في صناعة النفط والغاز وتفتح آفاقاً لفرص العمل والوظائف في إمارة أبوظبي الأمر الذي يصب مباشرة في دعم وتنويع الاقتصاد الوطني”.

ستشتمل منشأة إنجينيوم الصناعية على وحدة إنتاج، ومنطقة للتجميع والتجهيز، ومنطقة لاختبار جودة المنتجات، ومبنى مكاتب، ومركز للتدريب يوفر الدورات الفنية الداخلية والخارجية والندوات الدراسية، كما يضم مركز الأنشطة الاجتماعية للموظفين.

ويرى زكي صديقي، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة سيدكو أن الاستخدام الواسع للأتمتة في خطوط الإنتاج والاستثمار المباشر في العنصر البشري بالإضافة إلى المعدات الإيطالية الموثوقة التي نشغلها ستتمكن إنجينيوم من تقديم منتجات هندسية موثوقة بكفاءة عالية. وثبت لنا أن استثمارنا المستمر في الآلات الإيطالية هو ضمان الجودة والدقة التي نعد عملاءنا بها”.

وأضاف صديقي قائلاً: “نتيجة للنمو المستمر في أسواق النفط والغاز في منطقة الشرق الأوسط، تزداد الحاجة إلى منتجات الفولاذ الهندسية كالخزانات وأوعية الضغط، والمبادلات الحرارية. معظم هذه المعدات تصنّع حالياً في أوروبا وتستغرق وقتاً طويلاً بالإضافة إلى تكاليف نقلها وأجور العمالة، بينما ستعمل “إنجينيوم” التي تتمتع بشبكة استراتيجية قوية من العملاء في قطاع الصناعات البترولية على دعم هذا القطاع والمشاريع النفطية في منطقة الشرق الأوسط”.