يونيو 16, 2015

مكتب تنمية الصناعة و”موانئ أبوظبي” يوقعان مذكرة  تفاهم لاستقطاب الاستثمارات الصناعية

وقع مكتب تنمية الصناعة التابع لدائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي اليوم بمقر الدائرة مذكرة تفاهم مع موانئ أبوظبي بهدف إنشاء برنامج مشترك من شأنه أن يسهم في جذب الاستثمارات المباشرة وتطوير القطاع الصناعي المتنامي في الامارة وذلك في إطار جهودهما الرامية إلى دعم قطاع الصناعة في إمارة أبوظبي. وقع المذكرة  كل من المهندس أيمن رجاء المكّاوي، مدير عام مكتب تنمية الصناعة  والكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي وذلك بحضور عدد من المسئولين من الجانبين .

وتنص المذكرة على تبادل الخبرات والمعرفة في إطار التعاون المتبادل وتعزيز  الجهود المشتركة بين الطرفين للتوصل إلى أفضل السبل والممارسات لتنمية القطاع الصناعي في إمارة أبوظبي.

وقال المهندس أيمن المكّاوي إن هذه الاتفاقية تأتي في إطار أهداف واختصاصات مكتب تنمية الصناعة التي شملت وضع وتنفيذ السياسات والخطط والبرامج المتصلة بالقطاع الصناعي وتوفير الأُطر التنظيمية والقانونية والبيئية لتطوير وإنشاء المشاريع الصناعية وإصدار تراخيص كافة المنشآت الصناعية في الإمارة والإشراف والرقابة عليها بالتنسيق مع الجهات التشغيلية والجهات الأخرى ذات العلاقة.

وأوضح  إن مكتب تنمية الصناعة يدير إجراءات التراخيص الصناعية ويتولى الإشراف ومراقبة المشاريع الصناعية في الإمارة  ومن خلال هذه الاتفاقية “سنعمل على النهوض بمستويات الخدمة وتوسيع نطاقها حيث ستتيح لنا التعرف عن كثب على احتياجات المستثمرين، وسيفتح التعاون مع “موانئ أبوظبي” آفاقاً أوسع في تعزيز خدماتنا الهادفة إلى تبسيط الإجراءات وتسريعها بما يخدم مكانة أبوظبي كبيئة صديقة للأعمال وجاذبة للاستثمار”.

وافاد المهندس أيمن بأن الاتفاقية ستضيف خدمة جديدة ضمن الخدمات التي يقدمها المركز الشامل لخدمات المستثمرين في كيزاد تتيح لمكتب تنمية الصناعة من خلالها تنفيذ كافة الاجراءات الخاصة بإصدار التراخيص الصناعية وذلك على غرار ما هو معمول به في المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة وبما يهدف إلى توفير خدمات التراخيص الصناعية لكافة المستثمرين.

وحول أهداف مذكرة التفاهم، تحدث الكابتن محمد جمعة الشامسي قائلاً: “في إطار توثيق علاقاتنا مع شركائنا، نحرص على توفير أفضل السبل لجذب الاستثمارات الصناعية نحو أبوظبي. نحن ملتزمون بتطوير بيئة مستدامة للأعمال في كيزاد التي تتكامل تشغيلياً مع ميناء خليفة لتحقيق أفضل مستويات الخدمة النوعية والوصول إلى الأسواق، ونسعى من خلال تعاوننا مع مكتب تنمية الصناعة إلى تعزيز ملاءمة بيئة الأعمال في إمارة أبوظبي من خلال تبسيط الإجراءات وتسريع الإنجاز”.

وأضاف الشامسي “منذ تولت “موانئ أبوظبي” تطوير كيزاد، حرصت في  تصميمها وإدارة البنى التحتية فيها على تلبية متطلبات الاستثمار الصناعي المعاصر وتفهم احتياجاته، وستسهم مذكرة التفاهم هذه في تعزيز مستويات دعمنا لمستثمرينا، الأمر الذي سيعكس أهمية الإمارة كخيار مثالي للاستثمارات الصناعية الناجحة”.

وتتضمن مذكرة التفاهم قيام موانئ أبوظبي ومكتب تنمية الصناعة بعقد اجتماعات دورية على مستوى الإدارة العليا للجهتين لمتابعة التقدم وتوفير الحلول الكفيلة بتشجيع الاستثمار على  أن يتم تشكيل فرق عمل متخصصة تتولى تطوير علاقات المستثمرين، إدارة المرافق والبنية التحتية، تطوير الأعمال، وكذلك التسويق والترويج لمميزات الاستثمار في القطاع الصناعي في أبوظبي.

كما تنص مذكرة التفاهم على قيام كيزاد تحت مظلة موانئ أبوظبي بالتعاون مع مكتب تنمية الصناعة باستضافة برامج تدريب الموظفين وورشات العمل المشتركة للحفاظ على الكفاءات وتبنّي أفضل الممارسات العالمية.