مارس 31, 2016

 أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة 29 فبراير 2016: شاركت موانئ أبوظبي، المطور الرئيسي والشركة المشغلة للموانئ التجارية وكيزاد في معرض الخليج للأغذية الذي يعد أكبر تجمع سنوي تلتقي فيه شركات التصنيع الغذائي والمشروبات ومزودي خدمات الضيافة في المنطقة. ومن خلال مشاركتها في الفترة ما بين 21 – 25 فبراير بمركز دبي التجاري العالمي قدمت موانئ أبوظبي عروض ميناء خليفة والمدينة الصناعية الداعمة لهذا القطاع الحيوي واستعرضت كفاءة سلسلة التوريد في ميناء خليفة والحلول عالمية المستوى التي توفرها لدعم التصنيع الغذائي والخدمات اللوجستية.

استقطب المعرض في نسخته 12 هذا العام أكثر من 90,000 زائر من كافة أنحاء العالم وتركزت أهداف ميناء خليفة وكيزاد أثناء المشاركة على الجمع بين منتجي المواد الغذائية والمستوردين والمصدرين وكذلك شركات الخدمات اللوجستية والغذائية. واستعرضت موانئ أبوظبي البنية التحتية المتطورة الداعمة للأعمال والتي تمكن عملاءها من الوصول إلى الأسواق الممتازة عبر شبكة لوجستية متعددة الوسائط، في ظل تكامل تشغيلي بين ميناء خليفة وكيزاد يوفر الظروف المثالية للمستثمرين في قطاع الصناعات الغذائية الذي يشهد نمواً كبيراً من المتوقع أن يسجل 3.5 المائة في معدلات النمو السنوية المركبة ما بين 2014 – 2019 بحيث تشير التوقعات إلى أكثر من 51.9 مليون طن متري من استهلاك المواد الغذائية في دول مجلس التعاون الخليجي.

وتسهم كيزاد إسهاماً بارزاً في الجهود المبذولة لتلبية الطلب المتزايد على الغذاء حيث بدأت تشكل مركزاً إقليمياً يستقطب كبرى منشآت التصنيع الغذائي في المنطقة والعالم. ويذكر أن الشركة الوطنية للمواد الغذائية، أحد أكبر منتجي المواد الغذائية في دولة الإمارات العربية المتحدة، قد بدأت بناء مصنعها على مساحة 752,000 متر مربع في 23 فبراير الماضي في كيزاد وسبقتها في يناير شركة الخليج للطباعة والتغليف المملوكة بالكامل لشركة الخط لإنتاج العلب ذ.م.م. ويضم مجمع الصناعات الغذائية في كيزاد كذلك الشركة البرازيلية للأغذية، أكبر شركات التصنيع الغذائي في أمريكا اللاتينية التي أعلنت عن توسيع منشأتها لانتاج المواد الغذائية باستثمار إضافي بنحو 73,5 مليون درهم أي ما يعادل (20 مليون دولار) نوفمبر الماضي 2015.