يوليو 31, 2017

أبوظبي تعزز علاقاتها الاستثمارية مع مقاطعة جيانغسو وتستعد لاستقبال استثمارات ضخمة
منطقة التجارة الحرة في ميناء خليفة توفر مزايا تنافسية تجذب المستثمرين العالميين

وقع اليوم معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة ورئيس مجلس إدارة موانئ أبوظبي، اتفاقية للتعاون مع السيدة هوانغ ليكسن، نائب الحاكم التنفيذي لحكومة مقاطعة جيانغسو الشعبية. وتهدف هذه الاتفاقية الى توطيد العلاقات الاقتصادية وتنفيذ مشاريع استثمارية مشتركة عبر الاستفادة من الفرص المتنامية في كل من اقتصاد دولة الامارات والصين.

وتحت مظلة هذه الاتفاقية الاستراتيجية، وقعت “موانئ أبوظبي” اتفاقية مساطحة لمدة 50 عاماً مع “شركة الاستثمار والتعاون وراء البحار لمقاطعة جيانغسو المحدودة (جوسيك)” في منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة التابعة لكيزاد، حيث وقعها كل من الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي، والسيد بنغ شيانغفنغ، رئيس شركة الصين جيانغسو انترناشونل E.T.C.G ، والسيد لوه هوا، مدير عام شركة مقاطعة جيانغسو للتعاون أوفر سيز كوبيريشن أند انفستمنت المحدودة.

وبموجب هذه الاتفاقية، ستدير شركة التعاون الصناعي وإدارة الإنشاءات الصينية الإماراتية المحدودة (جيانغسو)، التابعة لـ(جوسيك)، عمليات تأجير مساحة تبلغ نحو 23.7 مليون قدم مربع من منطقة التجارة الحرة، إلى شركات مقاطعة جيانغسو الصينية، أي ما نسبته 2.2% من مساحة «منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة» ضمن كيزاد.

وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر: “يأتي التوقيع على هذه الاتفاقية الاستراتيجية تماشياً مع توجيهات القيادة ليشكل خطوة جديدة على طريق تعزيز التعاون البنّاء بين دولة الامارات وجمهورية الصين الشعبية اللتين تمتلكان علاقاتٍ راسخة ومتميزة تشهد تطوراً نوعياً ومتنامياً منذ زيارة سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى الصين في العام 2015، خاصةً من حيث توثيق الروابط الاقتصادية والاستثمارية والتجارية ودعم جهود التنمية الاقتصادية من خلال مبادرتي «الحزام والطريق» و«طريق الحرير البحري»”.

وأضاف: “نحن في دولة الإمارات نفخر بتاريخنا العريق، كما نفخر بالقفزة العملاقة التي حققناها في المجالات كافة، وخاصة في تطوير مشاريع البنية التحتية المتقدمة وعالمية المستوى. وتعد “موانئ أبوظبي” و”كيزاد” و”منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة” من الأمثلة الناجحة على هذا التقدم الذي يستفيد من أحدث التقنيات المتطورة ويسخّرها لضمان السرعة والكفاءة والفعّالية من خلال منظومة متكاملة تدعم نموّ وازدهار قطاعات الصناعة والتجارة والخدمات اللوجستية.

وأكد معاليه أن هذه الاتفاقية تؤكد استمرار التعاون البنّاء مع الأصدقاء في الصين لتحقيق الأهداف المشتركة بتعزيز التنمية الاقتصادية وتحقيق إضافة نوعية للنشاط الصناعي والتجاري في منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة.

وكانت خمس شركات صينية كبرى اعلنت نيتها الاستثمار في المساحة التأجيرية المتاحة حيث قام ممثلون عن كل من شركة هانيرجي ثين فيلم باور جروب، وشركة جيانغسو فانتاي مايننج المحدودة، وشركة سوزهو جيانغي وود المحدودة، وشركة جيانغسو جينزي إنفيرومينتال القابضة، وشركة جوانج تشنغ، بتوقيع عقود تأجير مع شركة جوسيك للاستفادة مبكرًا من المزايا التجارية للاتفاقية. وسيضخ المستأجرون الجدد ما مجموعه أكثر من 1.1 مليار درهم في «منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة»، مما يسهم في توفير أكثر من 1400 وظيفة، وكذلك تعزيز القوة المالية للمنطقة وتعميق روابطها مع مبادرة « الحزام والطريق».

وتعتبر جمهورية الصين الشعبية ثاني أكبر شريك تجاري واكبر مصدّر لدولة الإمارات حيث يصل حجم التبادل التجاري سنوياً إلى 70 مليار دولار أمريكي، فيما تمثل الإمارات منفذاً لنحو %60 من الصادرات الصينية إلى المنطقة.

وقالت السيدة هوانغ ليكسن، نائب الحاكم التنفيذي لحكومة مقاطعة جيانغسو الشعبية : “اعتقد ان هناك حالة من التكامل بين مقاطعة جيانغسو وإمارة أبوظبي وذلك من خلال جميع ما تتمتعا به من ثروات طبيعية وهياكل اقتصادية ونظم صناعية، فضلا عن أنهما تسعيا إلى تحقيق أهداف مشتركة أبرزها تسريع تكيّف الهياكل الصناعية وتعزيز التحول الاقتصادي وتنميته.”

وأضافت أن أبوظبي وجيانغسو عازمتان على مواصلة العمل معاً لتعميق التعاون بينهما في مجالات تطوير القدرات الصناعية والإسهام في نجاح مبادرة حزام واحد-طريق واحد ونتطلع إلى الارتقاء إلى آفاق واسعة في هذه المجالات.

وأكدت أن جيانغسو ستعمل مع أبوظبي على دمج المنطقة النموذجية الصينية الإماراتية للتعاون الصناعي في البرنامج الضخم لمبادرة حزام واحد طريق واحد، كي تصبح نموذجا للتعاون  والتبادلات التجارية بين الصين ودولة الإمارات العربية المتحدة

الى ذلك قال الكابتن محمد جمعة الشامسي الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي إن اتفاقية المساطحة بين موانئ أبوظبي و”جوسيك” تعد أحد أكبر عقود التأجير التي تبرمها كيزاد، متوقعا أن تسهم هذه الاتفاقية في تعزيز علاقات أبوظبي التجارية مع شركات مقاطعة جيانغسو وتزيد من تدفق استثماراتها الضخمة نحو بناء المنشآت الصناعية في أبوظبي.

وبذلت “موانئ أبوظبي” جهوداً مكثفة لتحويل كيزاد لأكبر منطقة حرة في المنطقة وجعلها إحدى المناطق الحرة الأكثر تطورًا بين المناطق الحرة في العالم، وأكثرها ثراءً بالفرص، خصوصًا في قطاعي الصناعة والتصنيع.

وستسهم اتفاقية المساطحة التي وقعهتا موانئ ابوظبي وجوسيك في جذب المزيد من الاستثمارات الاجنبية الى امارة ابوظبي التي تعد بيئة مثالية للاستثمار بفضل ما تتمتع به من مزايا تنافسية عديدة من ابرزها الموقع الاستراتيجي وتوفر البنى التحتية المتقدمة والمتطورة فضلاً عن توفر كافة اشكال الدعم اللوجستي الذي يحتاجه المستثمرون.

وتتماشى هذه الاتفاقية مع مبادرتي « الحزام والطريق» و «طريق الحرير البحري» في الصين ، وتسلط الضوء على الفرص التجارية والصناعية المتاحة في دولة الإمارات وأبوظبي لتعميق التكامل الاقتصادي الإقليمي وتوسيع العلاقات التجارية مع كل دول آسيا.

واوضح الشامسي أن الاتفاقية تعزز الجهود الحكومية في ابوظبي الموجهة نحو تعزيز البنية التحتية وتطوير قطاع النقل بما ينسجم مع الخطة الاقتصادية للامارة 2030، مؤكدا أن  إمارة أبوظبي وصلت إلى مكانة مرموقة كمركز تجاري ولوجستي ذات مواصفات عالمية بفضل دعم قيادتنا الحكيمة ونجاحات موانئ أبوظبي، ما أدى إلى إبرام هذه الاتفاقية المهمة. ويؤكد التوقيع اليوم مع “جوسيك” الدور الأساسي لموانئ أبوظبي في تحويل دولة الإمارات نحو اقتصاد متنوع ومستدام.»

واشار الشامسي الى ان موانئ ابوظبي وقعت العام الماضي اتفاقية مع شركة “كوسكو”الصينية ثاني أكبر مشغل حاويات في العالم والتي اعتمدت ميناء خليفة كميناء رئيسي لعملياتها في الشرق الاوسط لترفع بذلك قدرة مناولة الميناء الى 6 ملايين حاوية نمطية سنويا ، الامر الذي يشكل  نقلة نوعية في توسعة عمل الميناء وسهولة نقل البضائع وتحفيز المستثمرين خاصة من دول شرق آسيا للدخول إلى كيزاد ، كما سيعزز من  تنافسية الميناء ويفتح ابواب التعاون مع الشركات والأصدقاء في الصين وشرق اسيا على مصراعيه لجذب وتشجيع الاستثمارات على التوجه نحو أبوظبي.

وتبشّر الاتفاقية بإقامة علاقة مفيدة وطويلة الأجل بين الطرفين، كما تتضمن الاتفاقية خياراً يتيح لـ “شركة التعاون الصناعي وإدارة الإنشاءات الصينية الإماراتية المحدودة» (جيانغسو) تطوير مساحة إضافية تبلغ  نحو 107.6 مليون قدم مربع من المنطقة الحرة في منطقة كيزاد “ب”، لتلبية الطلب الإضافي من شركات مقاطعة جيانغسو.

يشار الى أن توقيع هذه الاتفاقيات يأتي تتويجا للجهود المبذولة لتوسيع الاستثمارات والشراكات الناجحة بين دولة الامارات العربية المتحدة والصين، بعد توجه الدولتين نحو تعميق العلاقات الاقتصادية والتجارية بينهما، بناءً على المبادرة «الحزام والطريق».