سبتمبر 11, 2018

حكومة مقاطعة جيانغسو والمستثمرين المحتملين يستكشفون الفرص الاستثمارية المربحة في منطقة التعاون الصناعي وإدارة الإنشاءات الصينية الإماراتية في كيزاد في العاصمة أبوظبي

 

أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، 11 سبتمبر 2018: زار كبار ممثلي موانئ أبوظبي وكيزاد في أبوظبي مقاطعة جيانغسو في مدينة نانجينغ، لتعزيز العلاقات التجارية المتنامية في الآونة الأخيرة، في أعقاب الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى الإمارات العربية المتحدة في شهر يوليو الماضي.

اجتمع روّاد القطّاع والمسؤولون الحكوميون وصنّاع القرار في القطاع الخاص خلال مؤتمر تشجيع الاستثمار في منطقة التعاون الصناعي وإدارة الإنشاءات الصينية الإماراتية، لمناقشة ومعرفة المزيد حول الفرص الاستثمارية الجذابة في موانئ أبوظبي والشركات التابعة لها بما فيها كيزاد ومنطقة التجارة الحرة لميناء خليفة وميناء خليفة.

استضاف المؤتمر لجنة الإشراف على إدارة الأصول المملوكة للدولة في مقاطعة جيانغسو والذي نظمته شركة الاستثمار والتعاون وراء البحار لمقاطعة جيانغسو المحدودة (جوسيك)، حيث حضر الحدث أكثر من 180 مندوباً من الهيئات الحكومية و90 شركة سيراً على خطى الشركات الصينية التي قامت مؤخراً باستثمارات كبيرة في إمارة أبوظبي.

وتضمنت قائمة المتحدثين الرئيسيين خلال الحدث: لي شيوبين، نائب مدير لجنة الإشراف على إدارة الأصول المملوكة للدولة في مقاطعة جيانغسو؛ ووانغ بن، رئيس مجلس مجموعة زونجينغ الدولية؛ والكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي؛ وهاو سيهوان، نائب المدير العام لشركة جيانغسو هايتو للاستثمار المحدودة؛

تطورت علاقات التجارة المتبادلة بين الصين والإمارات العربية المتحدة واستمرت بالتنامي في السنوات الأخيرة، مما أثمر عن توقيع 13 اتفاقية ومذكرة تفاهم بين الدولتين خلال زيارة الرئيس شي جين بينغ لدولة الإمارات. ولعبت موانئ أبوظبي دوراً هاماً في تقوية هذه الروابط. حيث شهد عام 2017 توقيع اتفاقيات بين شركة الاستثمار والتعاون وراء البحار لمقاطعة جيانغسو المحدودة (جوسيك) وموانئ أبوظبي لاستثمار ما يزيد عن مليار دولار أمريكي في منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة، في إطار التعاون الصناعي الصيني الإماراتي في جيانغسو لإدارة الإنشاءات المحدودة. وتُطوّر شركة الاستثمار والتعاون وراء البحار لمقاطعة جيانغسو المحدودة (جوسيك) حالياً منطقة التطوير الصناعي البالغة مساحتها 2.2 كيلومتر مربع في منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة التي سجلت فيها 19 شركة صينية حتى الآن. كما وقعت موانئ أبوظبي وشركة كوسكو الملاحية الصينية العام الماضي اتفاقية لتطوير أكبر محطة فرز للحاويات في ميناء خليفة.

وقال الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي: “تواصل موانئ أبوظبي لعب دورها الفعال في دعم التوجهات والرؤى الاستراتيجية لإمارة أبوظبي، والرامية إلى خلق اقتصاد متنوع ومستدام، عبر تقديم خدمات متكاملة عالمية المستوى لتعزيز التجارة البحرية والمشاريع التنموية. وقد أسهمت شراكتنا الاستراتيجية مع الصين في ترسيخ مكانتنا في السوق العالمية وتعزيز أفضليتنا التنافسية، وانطلاقاً من رؤية قيادتنا الرشيدة ودعمها الدائم تمكنّا من خلق حلول مبتكرة لتعزيز خدماتنا ذات القيمة العالية وقدرتنا التوصيلية فضلاً عن تأسيس بنية تحتية حديثة، عززت في مجملها مكانتنا العالمية كوجهة جاذبة للاستثمار والتجارة، للشركات التي تتطلع إلى الاستفادة من الفرص الاقتصادية التي توفرها المنطقة”.